مشروع مركز الملك سلمان للإغاثة "مسام" ينتزع 1.857 لغمًا في اليمن خلال الأسبوع الأول من شهر أكتوبر - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عميرalaqeq.net@hotmail.com0541102322السبت 7 ربيع الأول 1442 / 24 أكتوبر 2020

جديد الأخبارالمياه الوطنية تخدم أكثر من 5,8 ملايين مستفيد جديد وتنفذ 789 مشروعاً خلال أربع سنوات بتكلفة تجاوزت 25 مليارًا «»العثيمين: خادم الحرمين الشريفين رسم خارطة طريق لتفعيل دور المرأة في قيادة التغيير «»الهلال وأبها يتعادلان في افتتاح الجولة الثانية لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين «»"سدايا" توقع مذكرة تفاهم مع الاتحاد الدولي للاتصالات لوضع إطارٍ عالميٍ يدعم التعاون الدولي في مجال الذكاء الاصطناعي «»سمو أمير منطقة تبوك يرفع الشكر للقيادة بمناسبة تمديد خدمته أميراً للمنطقة «»"التعليم" تنظم الحفل الختامي لطلاب وطالبات المملكة المتأهلين للمشاركة في مسابقة تحدي القراءة العربي «»متحدث الهلال الأحمر بالباحة: وقوع حادث انقلاب بمنتصف عقبة حزنه بمحافظة بلجرشي «»أمير الباحة يستقبل مدير عام فرع هيئة الهلال الأحمر بالمنطقة «»الدكتور فهد الطياش يرفع شكره للقيادة بمناسبة اختياره عضواً في مجلس الشورى «»انعقاد منتدى عالمي لتحديات الملكية الفكرية في المملكة على هامش عام الرئاسة السعودية لمجموعة العشرين «»
جديد المقالاتسوق الغبار الشعبي «»اليوم الوطني الـ "90" همة حتى القمة! «»تحياتي لمشاعري «»اسرائيل والمصالح العربية! «»مركز جرب.. وقصة الفيل المكذوبه «»العنوسه .. أسباب وحلول !! «»نريد أن نزور الباحة .. مستعدين انتوا ؟؟ «»كورونا أزمه وليست مُزحه «»" كورونا" وحُسن النية! «»اول جمعة بلا جمعه «»


الأخبار المحليات › مشروع مركز الملك سلمان للإغاثة "مسام" ينتزع 1.857 لغمًا في اليمن خلال الأسبوع الأول من شهر أكتوبر
مشروع مركز الملك سلمان للإغاثة "مسام" ينتزع 1.857 لغمًا في اليمن خلال الأسبوع الأول من شهر أكتوبر
مشروع مركز الملك سلمان للإغاثة


العقيق: تمكّن مشروع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية "مسام لتطهير الأراضي اليمنية من الألغام" خلال الأسبوع الأول من شهر أكتوبر 2020م من انتزاع 1,857 لغمًا، منها لغم واحد مضاد للأفراد، و417 لغما مضادة للدبابات، و1,439 من الذخائر غير متفجرة.
وبلغ إجمالي ما جرى نزعه منذ بداية المشروع حتى الآن 191,054 لغمًا زرعتها الميليشيات الحوثية الانقلابية في الأراضي والمدارس والبيوت في اليمن وحاولت إخفاءها بأشكال وألوان وطرق مختلفة راح ضحيتها عدد كبير من الأطفال والنساء وكبار السن سواء بالموت أو الإصابات الخطيرة أو بتر للأعضاء.
ضيف في : 02-25-1442 04:32 PM | تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 164 | طباعة | حفظ بإسم | حفظ PDF
0.00/10 (0 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter


تعليقات الفيس بوك