وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية .. المملكة قدمت دعماً كبيراً للقطاع الخاص والعاملين فيه خلال جائحة كورونا - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عميرalaqeq.net@hotmail.com0541102322الأحد 19 ذو الحجة 1441 / 9 أغسطس 2020

جديد الأخبارشرطة الشرقية : القبض على 4 مقيمين اتخذوا أحد المواقع في الدمام وكراً لتصنيع وترويج الخمور «»حرس الحدود بمنطقة جازان ينقذ مواطنيَن تعطل قاربهما بعرض البحر أثناء رحلة صيد «»دوري كأس الأمير محمد بن سلمان : الاتفاق يستضيف الفيحاء «»أمانة الجوف تقف على سوق التمور الموسمي وتؤكد على تنفيذ الموقع بكامل خدماته تمهيدا لافتتاحه «» "الصحة" : أبحاثنا مستمرة وسنجري تجربة سريرية جديدة للقاح ضد فيروس كورونا «»سمو الأمير خالد الفيصل يقدم تعازيه لذوي الطفل أحمد مسلط السبيعي «»قصة شاب شجاع أنقذ عائلة من الغرق في أحد الأودية بالعقيق «»سمو وزير الخارجية يعقد لقاءً ثنائياً مع نظيره الإيطالي «»متحدث القوات الخاصة للأمن البيئي: تحديد هوية الأشخاص الذين قاموا بإيذاء سلاحف على أحد شواطئ محافظة أملج بتبوك «»المملكة تستعرض تجربتها ونجاحها في توفير النطاقات الترددية الممكنة لتقنيات الجيل الخامس «»
جديد المقالاتالعنوسه .. أسباب وحلول !! «»نريد أن نزور الباحة .. مستعدين انتوا ؟؟ «»كورونا أزمه وليست مُزحه «»" كورونا" وحُسن النية! «»اول جمعة بلا جمعه «»أحذروا الشائعات «»لا تخسر أبناءك «»أمةٌ مِن القُراء «»كيف تكون ناجحاً «»رحمك الله ابامحمد «»


الأخبار المحليات › وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية .. المملكة قدمت دعماً كبيراً للقطاع الخاص والعاملين فيه خلال جائحة كورونا
وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية .. المملكة قدمت دعماً كبيراً للقطاع الخاص والعاملين فيه خلال جائحة كورونا
وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية .. المملكة قدمت دعماً كبيراً للقطاع الخاص والعاملين فيه خلال جائحة كورونا


العقيق: لم تكن المملكة العربية السعودية بمعزلٍ عن تأثير جائحة فيروس كورونا – كوفيد 19 – ولكونها أحد أهم اقتصادات العالم ، وتتولى رئاسة مجموعة العشرين، فقد اتخذت عدداً من الإجراءات والمبادرات الرامية لاحتواء التداعيات المالية والاقتصادية على القطاع الخاص ، وبادرت مختلف القطاعات متجاوبة مع تلك الجهود وعملت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية إلى جانب كل قطاعات الدولة في اتخاذ الإجراءات المناسبة وفق آلية سريعة سهلت تنفيذ الأوامر السامية وعززت الجانب التنسيقي بين القطاعين الخاص والحكومي.
وفي الوقت الذي تؤمن فيه المملكة بالدور الريادي للقطاع الخاص في دعم الحركة التنموية المستدامة، وشراكته الدائمة مع مختلف أجهزة الدولة على مختلف القطاعات في تحقيق تطلعات القيادة الرشيدة والشعب من مواطنين ومقيمين،لا سيما تأكيد الرؤية الطموحة 2030 على أهمية بناء الشراكات بين القطاعين العام والخاص لما يمثله هذا القطاع من حيوية اقتصادية للوطن، ودوره الفعال في تنمية الاستثمارات واستيعاب عدد من المواطنين الباحثين عن عمل، ودعم الناتج المحلي من خلال رفع حصة مشاركة السعوديين والسعوديات بشكل فعال في سوق العمل السعودي.
ولكون الجائحة شكلت قلقاً كبيراً لدى أصحاب المنشآت، عملت الوزارة على العديد من المبادرات النوعية والتدخل السريع لتخفيف وطأة التأثيرات عبر إجراءات وقائية فقررت الوزارة إلزام منشآت القطاع الخاص بتطبيق الإجازة المرضية والاستثنائية والحجر المنزلي وفق التعليمات والاشتراطات التي تحددها الجهات المعنية بمتابعة تفشي فيروس كورونا، وأصدرت قرار تنظيم العلاقة التعاقدية بين العاملين وأصحاب العمل، وذلك لحفظ حقوق الطرفين خلال تلك فترة تأثير الجائحة.
كما أصدرت دليلًا إرشاديًا للوقاية من الفيروس الجديد وعلقت إجراءات التوسط باستقدام العمالة المنزلية مؤقتًا، وقصرت ممارسة نشاط نقل الركاب من خلال خدمة توجيه المركبات بالتطبيقات الذكية على السعوديين، وأعفت المنشآت الصغيرة من دفع المقابل المالي. كما أطلقت الوزارة بالتعاون مع عدة جهات حكومية مبادرة لتمكين الوافدين من العودة إلى بلدانهم، في الفترة التي توقفت فيها الرحلات الدولية وتعلقت جميع إجراءات السفر. كما أتاحت إلغاء واسترداد الرسوم لتأشيرات العمل للعاملين.
ولعل حزمة من القرارات والإجراءات التي اتخذتها حكومة المملكة العربية السعودية لدعم القطاع الخاص والعاملين فيه، كان لها الأثر الإيجابي في تخفيف حدة الألم على القطاع الخاص.
وبادرت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية إلى رفع الإيقاف الخاص بحماية الأجور خلال تلك الفترة، ورفع الإيقاف مؤقتًا عن منشآت القطاع الخاص لتصحيح النشاط، إضافة إلى رفع الإيقاف بسبب عدم دفع الغرامات المتحصلة، واحتساب توظيف السعودي في نطاقات بشكل فوري لكل المنشآت، وإيقاف الغرامات الخاصة باستقدام العمالة، واستمرارية الخدمة لعملاء الصفوة على مدار الساعة، وإتاحة إعارة العاملين عبر برنامج أجير لتسهيل إجراءات العمل وتخفيف الأعباء المتعلقة بالقوى العاملة للقطاعات المتضررة ومساعدة القطاعات ذات الطلب، والإعفاء للمقابل المالي على الوافدين المنتهية إقامتهم حتى 30 يونيو 2020م. وتمديد تأشيرات الخروج والعودة التي لم تستعمل خلال فترة حظر الدخول والخروج لمدة 3 أشهر أو استردادها.
ضيف في : 11-21-1441 09:38 PM | تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 458 | طباعة | حفظ بإسم | حفظ PDF
0.00/10 (0 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter


تعليقات الفيس بوك