الشراكة العالمية للشمول المالي لمجموعة العشرين تدعم الشباب والمرأة والمنشآت الصغيرة والمتوسطة - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عميرalaqeq.net@hotmail.com0541102322السبت 28 جمادى الثاني 1441 / 22 فبراير 2020

جديد الأخبار "سكني" يوقع اتفاقية شراكة مع القطاع الخاص لتنفيذ 5336 وحدة سكنية في مشروع "مياسم" شمال جدة «»رئيس هيئة الأركان العامة يستقبل رئيس هيئة الأركان الأثيوبي «»تعليم منطقة الباحة ينظم ملتقى التحول الرقمي «»وزير الدولة للشؤون الخارجية يلتقي باحثين من معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى «»مؤتمر الجمعية السعودية لتقويم الأسنان يواصل فعالياته «»مهندس فرنسي جيولوجي يعيد عملات معدنية برونزية أثرية حصل عليها عام 1966 إلى الهيئة الملكية لمحافظة العلا «»وزير الدولة للشؤون الخارجية يلتقي مدير إدارة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في الخارجية النيوزلندية «»المحكمة الجزائية المتخصصة تعلن عن موعد للنظر في الدعوى المقامة ضد المتهم خالد السويد «»الزميل "العصيمي" يحتفل بعقد قرانه «»بحضور وكيل امارة الباحة فنون بلجرشي تنظم امسية شعرية «»
جديد المقالاتلا تخسر أبناءك «»أمةٌ مِن القُراء «»كيف تكون ناجحاً «»رحمك الله ابامحمد «»سيدي حسام .. أباءنا وأجدادنا خالفوا النظام «»هل الأمنُ والسلامُ في نزاع أم في وئام؟ «»وزارة الثقافة وصناعة الدراما «»أنا أُحب «»«هيئة نيوم الإعلامية» متى ستكون؟ «»حقيقة مسرحيه «»


الأخبار المحليات › الشراكة العالمية للشمول المالي لمجموعة العشرين تدعم الشباب والمرأة والمنشآت الصغيرة والمتوسطة
الشراكة العالمية للشمول المالي لمجموعة العشرين تدعم الشباب والمرأة والمنشآت الصغيرة والمتوسطة
الشراكة العالمية للشمول المالي لمجموعة العشرين تدعم الشباب والمرأة والمنشآت الصغيرة والمتوسطة


العقيق: أوصى الاجتماع الأول لمجموعة العشرين للشراكة العالمية للشمول المالي باستخدام التقنية لتعزيز الشمول المالي للشباب والنساء والشركات الصغيرة والمتوسطة.
وناقش الاجتماع الذي عقد بالرياض في الفترة من 23 إلى 24 يناير الجاري حل موضوع الشمول الماليّ للمفتقرين إلى الخدمات المالية من الشباب والنساء والمنشآت الصغيرة والمتوسطة، وإمكانية إتاحة فرصٍ اقتصادية وتحقيق تنمية شاملة وواسعة النطاق.
وسبق الاجتماع ندوة الشراكة العالمية للشمول المالي، التي رأت أنه على الرغم من التقدم المحقق خلال العقد الماضي لزيادة معدلات الشمول المالي، إلا أنّ التحديات لا تزال قائمة. وأمام ذلك تدرس الشراكة العالمية للشمول المالي لمجموعة العشرين طرق الاستفادة من التطور التقني لردم الفجوة في عدد الشباب والنساء غير القادرين على الحصول على حسابات بنكية.
ولفتت الندوة إلى أنّ هناك ما يقارب 1.7 مليار بالغ حول العالم لا يمتلكون حسابات بنكية، وذلك بحسب ما أظهرته قاعدة بيانات فينديكس العالمية لعام .2017م ويشكِّل الشباب والنساء الفئة الأكبر من المفتقرين إلى الخدمات المصرفية، بالإضافة إلى ذلك، فإنّ الفجوة التمويلية في المنشآت الصغيرة والمتوسطة تقارب 4.5 تريليون دولار.
وشارك في الندوة أكاديميون ومتحدثون وممثلون من الدول الأعضاء وغير الأعضاء إلى جانب منظمات عالمية ومنظمات غير حكومية وبنوك التنمية الدولية والمنظمات المعنية بوضع المعايير والجهات التنظيمية الدولية والإقليمية وأصحاب المصلحة في القطاع الخاص.
من جهته، قال الرئيس السعودي المشارك هيثم الغليقة، : "سينصب التركيز في عام 2020م على الاستفادة من التقنيات والابتكارات الرقمية لتعزيز الشمول الماليّ للشباب والنساء والمنشآت الصغيرة والمتوسطة لتسخير قدراتهم والإسهام في النمو الاقتصادي في كل من الأسواق الناشئة والمتقدمة".
وبعد الندوة، عرضت رئاسة المملكة لمجموعة العشرين أولياتها وجدول أعمالها لاجتماع الشراكة العالمية للشمول المالي الذي يركز على نقاط من أبرزها تعزيز وتمكين الشمول المالي الرقمي للشباب والنساء، وتحسين الخدمات التمويلية الرقمية والمبتكرة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة.
وللحصول على مزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني الرسمي لمجموعة العشرين: www.g20.org .
لاستفسارات وسائل الإعلام:
G20Media@saudisecretariat.gov.sa
966118296129+
ضيف في : 06-01-1441 01:43 AM | تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 227 | طباعة | حفظ بإسم | حفظ PDF
0.00/10 (0 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter


تعليقات الفيس بوك