ولي عهد أبوظبي يغادر جدة - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عميرalaqeq.net@hotmail.com0541102322الخميس 28 جمادى الأول 1441 / 23 يناير 2020

جديد الأخباروزير الشؤون الإسلامية.. ورئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية في تشاد ينوهان بجهود المملكة في نشر الوسطية والاعتدال «»وزارة الثقافة تُنظم ورشة للحِرفيات في الطائف «» "الزكاة والدخل" تدعو المنشآت المسجلة في ضريبة القيمة المضافة إلى تقديم إقراراتها قبل نهاية يناير 2020م «»الأمير خالد بن بندر يفتتح جناح وزارة التعليم في معرض بت لندن 2020 «» "مانجا للإنتاج" تعلن عن انطلاق أول مسلسل محلي بأسلوب الرسومات اليابانية يوثق القيم الاجتماعية والثقافية بالمملكة «»رئيس هيئة الهلال الأحمر السعودي يرفع شكره للقيادة بمناسبة الموافقة على نظام العمل التطوعي «»وزير العمل الإنساني وإدارة الكوارث النيجري يلتقي سفير المملكة لدى النيجر ووفدًا من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية «»سمو وزير الخارجية يشارك في اللقاء غير الرسمي لقادة الاقتصاد العالمي «»مفتي جمهورية تشاد: المملكة العربية السعودية هي السند لكل المسلمين بالعالم «»سمو أمير الباحة يشهد توقيع مذكرات تفاهم بين مديرية السجون وعدد من الجهات الأهلية «»
جديد المقالاتكيف تكون ناجحاً «»رحمك الله ابامحمد «»سيدي حسام .. أباءنا وأجدادنا خالفوا النظام «»هل الأمنُ والسلامُ في نزاع أم في وئام؟ «»وزارة الثقافة وصناعة الدراما «»أنا أُحب «»«هيئة نيوم الإعلامية» متى ستكون؟ «»حقيقة مسرحيه «»الخطر في بيوتنا «»جيل الأفذاذ تصنعه عزائم الرجال «»


الأخبار المحليات › ولي عهد أبوظبي يغادر جدة
ولي عهد أبوظبي يغادر جدة
ولي عهد أبوظبي يغادر جدة


صحيفة العقيق : وكان في وداعه لدى مغادرته مطار الملك عبدالعزيز الدولي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.
كما كان في وداعه صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني، وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب وزير الدفاع، والشيخ شخبوط بن نهيان آل نهيان سفير دولة الإمارات لدى المملكة وعدد من المسؤولين.
ضيف في : 12-11-1440 11:10 PM | تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 393 | طباعة | حفظ بإسم | حفظ PDF
0.00/10 (0 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter


تعليقات الفيس بوك