وزير الشؤون الإسلامية: دعوة المملكة للحجاج بأداء الحج بكل طمأنينة والبعد عن الشعارات وما يعكر صفو الحجاج محقق لما جاءت به الشريعة - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عميرalaqeq.net@hotmail.com0541102322الثلاثاء 16 صفر 1441 / 15 أكتوبر 2019

جديد الأخبارتقنية بلجرشي تطلق المرحلة الخامسة من برنامج التدريب المجتمعي (أتقن) الأحد القادم «»الهيئة الملكية بالجبيل تنظم حملة توعوية عن سرطان الثدي «»"تطوير للمباني" توقع مذكرة تفاهم مع الوقف العلمي بجامعة الملك عبدالعزيز «»"هيئة الاتصالات" توقع اتفاقية شراكة مع إحدى الشركات التقنية لتحديث أنظمة الطيف الترددي «»"هيئة الاتصالات" تقيم ورشة عمل مع "ديوان المظالم" عن مهام ومسؤوليات الهيئة «»تدريب أكثر من 170 زائراً على الإنقاذ في معرض الصقور والصيد السعودي 2 «»خادم الحرمين الشريفين يعقد جلسة مباحثات رسمية مع فخامة رئيس روسيا الاتحادية «»المنتخب السعودي الأولمبي تحت 23 عاماً يواجه نظيره الإندونيسي غداً في ختام منافسات الدورة الدولية بالصين لكرة القدم «»خادم الحرمين الشريفين وفخامة الرئيس الروسي يشهدان فعالية شراكة الطاقة السعودية الروسية، وتوقيع ميثاق التعاون وتبادل اتفاقيات بين البلدين «»مدير شرطة الباحة يقدم تعازيه ومواساته في وفاة والدة المهندس "إبراهيم علي الغامدي" «»
جديد المقالاتكيف تكون ناجحاً «»رحمك الله ابامحمد «»سيدي حسام .. أباءنا وأجدادنا خالفوا النظام «»هل الأمنُ والسلامُ في نزاع أم في وئام؟ «»وزارة الثقافة وصناعة الدراما «»أنا أُحب «»«هيئة نيوم الإعلامية» متى ستكون؟ «»حقيقة مسرحيه «»الخطر في بيوتنا «»جيل الأفذاذ تصنعه عزائم الرجال «»


الأخبار المحليات › وزير الشؤون الإسلامية: دعوة المملكة للحجاج بأداء الحج بكل طمأنينة والبعد عن الشعارات وما يعكر صفو الحجاج محقق لما جاءت به الشريعة
وزير الشؤون الإسلامية: دعوة المملكة للحجاج بأداء الحج بكل طمأنينة والبعد عن الشعارات وما يعكر صفو الحجاج محقق لما جاءت به الشريعة
 وزير الشؤون الإسلامية: دعوة المملكة للحجاج بأداء الحج بكل طمأنينة والبعد عن الشعارات وما يعكر صفو الحجاج محقق لما جاءت به الشريعة


صحيفة العقيق :
نوه معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ بالدعوة التي وجهتها المملكة خلال ترؤس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - جلسة مجلس الوزراء أمس، وحملت في مضامينها أن يتفرغ حجاج بيت الله الحرام لأداء شعائر الحج ومراعاة إخوانهم وخصوصية الأماكن المقدسة وروحانيتها والابتعاد عن كل ما يعكر صفو الحج وسكينته برفع أي شعارات سياسية أو مذهبية، والتأكيد على أن المملكة لن تقبل مثل هذه التصرفات بأي حال من الأحوال وسيتخذ بشأنها الإجراءات اللازمة للحيلولة دون القيام بها وتطبيق ما تقضي به الأنظمة والتعليمات حيال ذلك.
وأكد معاليه أن هذه الدعوة الكريمة جاءت متوافقة مع ما أمر الله جل وعلا به من وجوب أداء فريضة الحج بسكينة واطمئنان والبعد عن الرفث والفسوق والجدال الذي جاء النهي عنه بنص القرآن الكريم حينما قال الحج أشهر معلومات فمن فرض فيهن الحج فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج وما تفعلوا من خير يعلمه الله وتزودوا فإن خير الزاد التقوى واتقون يا أولي الألباب)، مشيراً إلى أن الشريعة الغراء جاءت بالحث على السكينة والطمأنينة ونهت عن رفع الشعارات وإثارة النعرات والنزاعات والخلافات السياسية والطائفية البعيدة كل البعد عن هذه التعاليم والقيم الإسلامية النبيلة.
وقال آل الشيخ: إن القيادة الرشيدة لمولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو سيدي ولي عهده - حفظهما الله - يضعان شعيرة الحج والحرمين الشريفين وأمن واستقرار وراحة ضيوف الرحمن نصب أعينهما وفي مقدمة أولوياتهما واهتماماتهما، وقد بات هذا أمراً واقعاً وملموساً في عناية المملكة بالحرمين الشريفين وقاصديهما لا يختلف عليه اثنان ولا يفتقر إلى مزيد بيان.
ولفت إلى أن المملكة قيادة وحكومة وشعباً يشرفهاً أنها خادمة لضيوف الرحمن من مختلف البقاع وشتى الأرجاء، ومن ثم فهي تنطلق من المصلحة العامة التي من شأنها توفير الأجواء الملائمة وتهيئة الظروف المناسبة لهم على اختلاف ألسنتهم وثقافاتهم وطباعهم محتوية لهم جميعاً حتى يؤدوا مناسكهم ويقضوا فريضتهم على خير حال، ليعودوا إلى بلدانهم وهم في روحانية هذه العبادة العظيمة وعبق الذكريات الجميلة في التنقل بين المشاعر المقدسة وأداء المناسك المباركة.
واختتم وزير الشؤون الإسلامية تصريحه قائلاً: إن المملكة العربية السعودية حرصت ولا تزال تحرص على كل ما من شأنه تحقيق الخير والراحة لضيوف الرحمن من الحجاج والعمار والزوار، وتتخذ لأجل ذلك الإجراءات والاحتياطات والأنظمة الحكيمة والصارمة كافة التي تضمن بفضل الله تعالى للحجاج أمنهم وطمأنينتهم وخلوه من جميع صور وأشكال الفوضى.
ضيف في : 11-07-1440 04:44 PM | تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 128 | طباعة | حفظ بإسم | حفظ PDF
0.00/10 (0 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter


تعليقات الفيس بوك