"السديس" سعيد في "ربيع عرعر".. بين العشب زائراً "العويصي" - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عميرalaqeq.net@hotmail.com0541102322الثلاثاء 18 شعبان 1440 / 23 أبريل 2019

جديد الأخباروزير الدولة للشؤون الخارجية يستقبل سفيرة جمهورية لاتفيا «»"البيئة" تعلن ترشيح (65) متقدمًا ومتقدمة على الوظائف الإدارية المشمولة بسلم رواتب الموظفين العام «»"البيئة" تعلن ترشيح (65) متقدمًا ومتقدمة على الوظائف الإدارية المشمولة بسلم رواتب الموظفين العام «»دوري أبطال آسيا: الاتحاد السعودي يتعادل مع لوكوموتيف الأوزبكي «»سمو رئيس الهيئة العامة للرياضة: البرامج الشبابية والرياضية من ركائز رؤية المملكة 2030 «»وزير الحرس الوطني يرعى فعاليات مؤتمر سلامة المرضى السنوي التاسع «»المهندس الراجحي : منصة " قوى " تهدف إلى تعزيز التحول الرقمي وسهولة إنجاز الخدمة للمستفيدين وسرعة اتخاذ القرار «»دوري أبطال آسيا : الأهلي السعودي يتغلب على بيريسبوليس الإيراني «»مفتي عام المملكة يستقبل رئيس هيئة الولاية على أموال القاصرين «»خادم الحرمين الشريفين يستقبل أمناء المناطق ورؤساء البلديات والمجالس البلدية وكبار مسؤولي وزارة الشؤون البلدية والقروية «»
جديد المقالاتسيدي حسام .. أباءنا وأجدادنا خالفوا النظام «»هل الأمنُ والسلامُ في نزاع أم في وئام؟ «»وزارة الثقافة وصناعة الدراما «»أنا أُحب «»«هيئة نيوم الإعلامية» متى ستكون؟ «»حقيقة مسرحيه «»الخطر في بيوتنا «»جيل الأفذاذ تصنعه عزائم الرجال «»سوء الظن «»منازل .. للعرض فقط «»


الأخبار المحليات › "السديس" سعيد في "ربيع عرعر".. بين العشب زائراً "العويصي"
"السديس" سعيد في "ربيع عرعر".. بين العشب زائراً "العويصي"


صحيفة العقيق :
ظهر الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الدكتور عبدالرحمن السديس، في ربيع مدينة عرعر في مقطع متداول عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

وأبدى "السديس" سعادته من مظاهر الربيع في مدينة عرعر، التي تشهد ربيعاً استثنائياً وتاريخياً هذا العام؛ حيث تعدد الأعشاب والزهور الربيعية في أرض صحرائها التي شهدت توافد مئات الزوار من المملكة ودول الخليج الشقيقة.

وزار "السديس" شعيب العويصي الذي ظهرت صورة الشيخ بداخله، والعشب الأخضر يغطيه نتيجة تأثر المنطقة بأمطار فوق المعدل السنوي لها هذا العام.
ضيف في : 08-08-1440 10:12 PM | تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 241 | طباعة | حفظ بإسم | حفظ PDF
0.00/10 (0 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter


تعليقات الفيس بوك