وفاة الشاعر مساعد الرشيدي بعد معاناة مع المرض.. والصلاة عليه عصر اليوم - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عمير alaqeq.net@hotmail.com 0541102322 الأحد 27 جمادى الثاني 1438 / 26 مارس 2017

جديد الأخبار شاهد..اختتام فعاليات ملتقى الخير بمحافظة العقيق «» «التجارة» تصادر 227 ألف سلعة استهلاكية منتهية الصلاحية في جدة «» الحميدان: بيئة العمل الجاذبة تزيد معدلات التوطين «» هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات تشارك في "ساعة الأرض" «» أمير تبوك يوجه بتقديم المساعدات والرعاية للمصابين من المعتمرين الأردنيين في حادث الحافلة «» تعليق الدراسة غدا وبعد غد في مدارس النطاق الأحمر بظهران الجنوب «» خالد بن فيصل: السعودية تحصن العلاقات العربية من الاختراقات الخارجية «» الصندوق العقاري يدشن مركز دعم مستحقي التمويل المدعوم «» "التعليم" تحذر من تحصيل مبالغ مالية نظير إقامة حفلات التخرج «» "العمل": سنتخذ الإجراءات التي تكفل حقوق مواطنة فقدت ذراعها «»
جديد المقالات الذئب الحقود «» استثمار مراكز الأحياء في ورش تربوية ! «» القدوة المشروخة «» يا إدارة المرور... ما هكذا تورد الإبل ! «» قيمة الأمن باحترام رجاله ! «» أماكن لاتنسى من الذاكرة «» مصائب الشات «» اضرار المضادات الحيوية على الفرد والمجتمع «» التجارة شطارة ... فأين التوطين؟ «» بمناسبة الهيئة «»


الأخبار المحليات › وفاة الشاعر مساعد الرشيدي بعد معاناة مع المرض.. والصلاة عليه عصر اليوم
وفاة الشاعر مساعد الرشيدي بعد معاناة مع المرض.. والصلاة عليه عصر اليوم
وفاة الشاعر مساعد الرشيدي بعد معاناة مع المرض.. والصلاة عليه عصر اليوم


صحيفة العقيق : تُوفي صباح اليوم "الخميس" الشاعر مساعد الرشيدي بعد معاناة مع المرض، دخل على أثرها مدينة الملك عبدالعزيز الطبية في الحرس الوطني قبل عدة أسابيع.

ونشر ابنه فيصل تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" أعلن فيها وفاة والده، مشيراً إلى أنه سيُصلى عليه عصر اليوم في جامع الراجحي بمدينة الرياض وسيُدفن بمقبرة النسيم، فيما نعاه العديد من الشعراء ومحبيه.

ويعد الرشيدي من أبرز الشعراء المعاصرين وكتب الشعر منذ أن كان عمره 13 عاما، وأقام العديد من الأمسيات الشعرية في مختلف الدول العربية وغنى شعره العديد من المطربين العرب منهم محمد عبده وعبدالمجيد عبدالله.
ضيف في : 04-14-1438 12:36 PM | تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 199 | طباعة | حفظ بإسم | حفظ PDF
1.00/10 (1 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter


تعليقات الفيس بوك