"البيئة": الترقيم الإلكتروني للإبل ليس له أي ضرر صحي - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عمير alaqeq.net@hotmail.com 0541102322 الإثنين 3 صفر 1439 / 23 أكتوبر 2017

جديد الأخبار سمو أمير الباحة يزور محافظتي غامد الزناد والمخواة «» فرسان #الباحة يشاركون في السباق التأهيلي بالقصيم «» مصادر: "العمل" تستثني أكشاك بيع المستلزمات النسائية من قرار توطين تأنيث المحلات «» "حساب المواطن" يتحقق من حسابات المستفيدين البنكية ويربطها بالبرنامج «» حالة الطقس المتوقعة اليوم الإثنين في المملكة «» هيئة الرياضة: تأجيل مؤتمر "آل الشيخ" لاستكمال بعض المستجدات «» مستشفى الملك فيصل التخصصي في الرياض يعلن وظائف شاغرة «» "حساب المواطن" يتحقق من الأرقام البنكية للمستفيدين ويربطها بالبرنامج «» منتخب تعليم الباحه يتغلب على منتخب تعليم نجران «» أطفال مركز جمعية الأطفال المعوقين بالباحة يحتفلون باليوم العالمي للغذاء «»
جديد المقالات فاتورة الدم «» سد وادي العقيق ورؤية 2030 «» مهلا رجالنا «» تجانس الطين والجسد «» يا وزارة العمل ...أوقفوا التأشيرات ! «» زراعة الشجرة في النشاط المدرسي! «» وان تعدوا نعمة الله لا تحصوها «» عقيق النخل يعاني جفافه «» افتحوا الطريق إلى وادي "لخية" ! «» نظام موحد لقطاع المقاولات ! «»


الأخبار المحليات › "البيئة": الترقيم الإلكتروني للإبل ليس له أي ضرر صحي
"البيئة": الترقيم الإلكتروني للإبل ليس له أي ضرر صحي


صحيفة العقيق : نفت وزارة البيئة والمياه والزراعة أن يكون الترقيم الإلكتروني الذي ستقوم به الفرق البيطرية التابعة لها للإبل المشاركين في مهرجان الملك عبدالعزيز لمزايين الإبل، له أي ضرر صحي، سواء على الإبل نفسها أو على المربين.

وأوضحت الوزارة في بيان لها، أن الترقيم الإلكتروني هو تخصيص رقم إلكتروني لكل رأس من الإبل لتسجيل بياناتها في سجل خاص يحفظ في قاعدة معلومات خاصة بالوزارة "شريحة إلكترونية"، مؤكدة أنه لا توجد رسوم على الترقيم.

وأضافت أن الشريحة ذات حجم صغير جدًّا يعادل حجم حبة الأرز ومعقمة، تزرع تحت الجلد في الرقبة بالحقن ولا تحتاج إلى تخدير، وتتم زراعتها بسهولة مثل حقن بعض الأدوية، وتعد سجلًّا دائمًا وملاصقًا للإبل، محفوظ بداخلها رقم مكوّن من 15 خانة تعدّ تعريفًا للحيوان ويقرأها جهاز خاص بذلك.

وأكدت الوزارة أن هذه الشريحة الإلكترونية مغلفة بمادة لا تسبب أي تهيج أو حساسية ولا تؤثر في صحة الإبل، وليس لها تأثير في صحة المستهلك أو المتعامل مع الإبل، داعيةً جميع المربين إلى التعاون مع المختصين بعملية الترقيم للسيطرة على الإبل وإعطاء بيانات صحيحة لتسجيلها كقاعدة بيانات للمربي، والتبليغ عن الحيوانات النافقة وحديثة الولادة لتسجيلها وترقيمها ضمن مشروع الوزارة الوطني لتطوير قطاع الثروة الحيوانية وتنميته.

وتسعى وزارة البيئة والمياه والزراعة من خلال الترقيم الإلكتروني "ضمن مشروع وطني لها انطلق قبل ثلاث سنوات" إلى إنشاء سجل خاص لحفظ بيانات ومعلومات المربين وقطعانهم، وبناء سجل إلكتروني لكل حيوان تسجل فيه جميع بيانات الأمراض والتحصينات الخاصة بالإبل؛ من أجل تحسين الإنتاجية وتخفيض التكاليف لدى المربين، وتسجيلها بأسماء مالكيها وحفظها في سجلات الوزارة؛ ما يقلل من السرقة والخلافات حول ملكيات الإبل.

ضيف في : 04-12-1438 10:19 PM | تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 188 | طباعة | حفظ بإسم | حفظ PDF
0.00/10 (0 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter


تعليقات الفيس بوك