أهالي "جفن" مستاؤون من تعثر إنهاء سفلتة الحي - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عمير alaqeq.net@hotmail.com 0541102322 الإثنين 23 جمادى الأول 1438 / 20 فبراير 2017

جديد الأخبار الرئيس هادي: المملكة ستدعم الاقتصاد اليمني بملياري دولار «» بمباركة سمو أمير المنطقة : اللجنة العليا لمشروع "بقيمي أسمو" تعقد اجتماعها الأول بتعليم الباحة «» السجن 19 سنة لمواطنَين تواصلا مع "القاعدة" عبر "سكايب" وخرجا بهويات مزورة للقتال بسوريا «» "البنوك": إيداع رواتب العاملين بالدولة الخميس المقبل «» مدير الكرة بالهلال ينفي رحيل الدوسري والفرج عن الفريق «» بعد حادثة مصرع طفل بسببها.. الدفاع المدني يمنع استخدام حاويات النفايات الإلكترونية بمدارس المدينة المنورة «» حالة الطقس المتوقعة اليوم الإثنين في المملكة «» أمير منطقة الباحة: يقدم شكرة وتقديرة لمجلس ادارة ومنسوبي نادي العين الرياضي «» غدا الاثنين:أمير منطقة الباحة يتفقد مشروع الإسكان في ناوان «» أخصائي تجميل يبتر 3 أطراف من مواطنة «»
جديد المقالات اضرار المضادات الحيوية على الفرد والمجتمع «» التجارة شطارة ... فأين التوطين؟ «» بمناسبة الهيئة «» تنهيده «» فسوق الدرباوية «» وقاية الشعوب ..! «» البحث العلمي في رؤية (2030) ! «» رحل سيف العشق «» مع احترامي للدجاجة.... «» يا وزارة التعليم ماذا أعددتم لتحقيق رؤية (2030) ؟ «»


الأخبار العقيق › أهالي "جفن" مستاؤون من تعثر إنهاء سفلتة الحي
أهالي "جفن" مستاؤون من تعثر إنهاء سفلتة الحي
أهالي


صحيفة العقيق - محسن عمير : عبّر أهالي حي جفن في محافظة العقيق ، عن استياءهم من تأخر إنهاء تنفيذ مشروع السفلتة الذي بدأ قبل 8 أشهر رغم تعدد شكاواهم إلى لبلدية العقيق.
وانتقد الأهالي، في رسالة وجهوها إلى "صحيفة العقيق"، ما وصفوه بـ "تجاهل بلدية العقيق مطالبهم بعد تعثر سفلتة الحي، رغم ترسية المشروع واعتماد إعادة السفلتة لدى أحد المقاولين قبل عدة شهور .

وأضاف الأهالي أن الشكاوى التي قدموها لم تكن لها أي جدوى؛ حيث لا يزال الحي يعاني من الاتربه والغبار المتصاعد من الشارع المُتعثر، وهو ما يمثل خطورة بالغة.

وناشد الأهالي رئيس بلدية محافظة العقيق سرعة معالجة المشكلة التي أعاقت المشروع أو استبدال المقاول إذا كان هو السبب في تعطيله.



image

image

image
ضيف في : 03-10-1438 05:42 PM | تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 442 | طباعة | حفظ بإسم | حفظ PDF
7.00/10 (1 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter


تعليقات الفيس بوك