كورونا .... كفاك - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عميرalaqeq.net@hotmail.com0541102322الأحد 29 شعبان 1442 / 11 أبريل 2021

جديد الأخبارهدية خادم الحرمين الشريفين من التمور الفاخرة تصل بانكوك «»الشؤون الإسلامية تغلق 16 مسجدًا مؤقتاً في 5 مناطق بعد ثبوت حالات إصابة كورونا بين صفوف المصلين وإعادة فتح 17 مسجداً «»محلات الأواني الفخارية والحجريّة بجازان تشهد إقبالاً متزايدا من قبل المتسوقين مع قرب شهر رمضان المبارك «»ملتقى حكاية عدسة النسائي يؤهل 40 مشاركة لإبراز معالم منطقة الجوف وتراثها «»وزارة النقل تواصل معالجة ملاحظات حملة "نحو طرق متميزة آمنة" «»نقاء تطلق حملتها "#عيش_بنقاء تزامناً مع شهر رمضان المبارك «»"الشؤون الإسلامية" تُدشن برنامجي "هدية خادم الحرمين الشريفين من التمور الفاخرة" و "تفطير الصائمين" في السنغال «»أكثر من 7 ملايين زائر لـ"مقرأة الحرمين" «»خادم الحرمين الشريفين يعزي ملكة بريطانيا في وفاة الأمير فيليب دوق إدنبرة «»التعاون الإسلامي تدين استهداف جازان بصاروخ باليستي وخميس مشيط بطائرة مفخخة «»
جديد المقالاتاستوصوا بهن خيرا «»كورونا .... كفاك «»شكراً يا معالي الرئيس «»دعوا الخلق للخالق «»سوق الغبار الشعبي «»اليوم الوطني الـ "90" همة حتى القمة! «»تحياتي لمشاعري «»اسرائيل والمصالح العربية! «»مركز جرب.. وقصة الفيل المكذوبه «»العنوسه .. أسباب وحلول !! «»


المقالات قلم حُر ✒ › كورونا .... كفاك
كورونا .... كفاك
ناصر محسن المسلمي
ناصر محسن المسلمي
07-13-1442 10:41 AM
الإنسان خُلق بطبعه اجتماعي
يُحب لقاء الناس و حديثهم و مشاركتهم أفراحهم و أحزانهم من غير تقيد بأقارب او محيط معين

فتجد من اهل الشمال من يشارك اهل الجنوب و من اهل الشرقيه من يشارك اهل الغربيه و الوسطى و كل الأنحاء ..

هذه طبيعةٌ بشريه و تعظم و تُقدر لدى المسلمين عامة و في بلادنا خاصه .
حتى ان اجتماع الاقارب و الأصدقاء من بعيد و قريب في المناسبات ( سواء زواجات او أعياد او لقاءات عامه الى اخره من انواع الاجتماعات الاجتماعيه ) يكون غالبا مصدر سعاده و محبه و اُلفه

و فجأه يريد الله و يحكم ان تتبدل الأحوال و يدب في العالم اجمع هذا الفايروس الخبيث و تتحول مصادر السعاده و الراحه و الطمأنينة الى مصادر عدوى و خطر اجتماعي
و على راس تلك المصادر (( الصلاة في المساجد العمره الحج الاجتماعات الاسريه و العامه ....))

حتى وصلنا الى قمة الجائحة باغلاق المساجد و تعليق الصلاة و تعليق العمل الرسمي و المدارس و اصبح الوضع اكثر خطوره و اشد تهديدا ...

عاد جزءبسيط من الحياة الى طبيعتها و لكن بوجد هذا الزائر الخبيث الغير مرحب به ...

شددت الجهات المعنيه في تطبيق الاجراءات و الاحترازات و هي التي كانت مع المواطن و المقيمين من اول لحظة ظهور لأول حاله في وطننا الغالي

وصل اللقاح و بدأت حملات التطعيم ضد فايروس كرونا ... مجانا في بلادنا اعزها الله ..

و للاسف لازال هناك من يتهاون و يستهين بخطورة و شراسة هذه الفايروس ....

هل تخيلتم يوما ... ان يموت قريبا لك (( و تمنع من تغسيله او تكفينه او توديعه .... و تُمنع من حضور عزاه ؟؟ ))
هل تخيلت ان تمنع من مناسبات الأفراح و اجتماع الاحبه و لقاءات الخير و حضور المحاضرات و الندوات ...

أمور كثيره جدا لا يمكن حصرها ... مُنعنا منها و السبب الاول (( فايروس كرونا ))

ان و الله من الواجب علينا ان نتعاون و نشد على أيدي بعضنا البعض لتطبيق كافة الاجراءات الاحترازية و الوقائية متوكلين قبل كل شي على الله سبحانه و تعالى مستعينين به مستغفرين تائبين عائدين اليه هو رجاءنا و املنا ان يرفع هذه الغُمه عن الأمه ..
تعليقات : 1 | إهداء : 0 | زيارات : 4255 |
10.00/10 (2 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter


التعليقات
30053 European Union "أحلام" تاريخ التعليق : 07-13-1442 02:56 PM
الله يجزاك خير مقال رائع ونسال الله ان يشملنا برحمته ويزيل البلاء والوباء عن الامة ويعيد لنا حالنا بأحسن حال

[أحلام]