سوق الغبار الشعبي - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عميرalaqeq.net@hotmail.com0541102322الجمعة 2 جمادى الثاني 1442 / 15 يناير 2021

جديد الأخباروزير الدولة للشؤون الخارجية يلتقي وفداً من وزارتي خارجية ألمانيا وفرنسا وسفيري البلدين وسفير المملكة المتحدة «»وزير الصناعة والثروة المعدنية: القطاع الصناعي محفز للاستثمار ويستحدث وظائف نوعية «»السجلات الصحية قاعدة بيانات وطنية متكاملة لرصد وإحصاء الأمراض والمشاكل الصحية في المملكة «»"هيئة الاتصالات" تصدر غرامات مالية بأكثر من 40 مليون ريال ضد مخالفين لنظام الاتصالات «»وصول الكتب للمدارس استعداداً لبداية جادة ومنتظمة للفصل الدراسي الثاني «»مغامرات وأنشطة بحرية وخيام فندقية عبر شتاء السعودية بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية «»العواد يستقبل مدير دائرة الشؤون السياسية بوزارة الخارجية الألمانية «»وزارة العدل: العمل بنظام التوثيق الجديد يبدأ غداً «»سمو أمير منطقة الرياض يستقبل محافظ الهيئة السعودية للمواصفات «»سمو الأمير فيصل بن خالد يدشن مشروعات صحية بالحدود الشمالية بقيمة 50 مليون ريال «»
جديد المقالاتدعوا الخلق للخالق «»سوق الغبار الشعبي «»اليوم الوطني الـ "90" همة حتى القمة! «»تحياتي لمشاعري «»اسرائيل والمصالح العربية! «»مركز جرب.. وقصة الفيل المكذوبه «»العنوسه .. أسباب وحلول !! «»نريد أن نزور الباحة .. مستعدين انتوا ؟؟ «»كورونا أزمه وليست مُزحه «»" كورونا" وحُسن النية! «»


المقالات قلم حُر ✒ › سوق الغبار الشعبي
سوق الغبار الشعبي
سعد منيف آل طالب
سعد منيف آل طالب
02-18-1442 02:47 PM
فرحه كبيره وبشرى تناقلها أهالي مركز جِرَب خلال الأسبوع الماضي بالموافقه على نقل سوقهم الشعبي لمقره الجديد الذي تم إختياره على طريق حيوي وهام يربط مناطق المملكه الجنوبية.. بمناطقها الغربيه والشمالية والشمالية الغربيه .. والعكس .

إختيار موقع السوق الجديد كان إختيار موفق ليكون النافذه الأولى والمعلم الأول لمنطقة الباحة .. وليكون واجهه تمثل المنطقه ومنتجاتها وتجارتها .. ونقطة جذب للسائح لبقية مراكز ومحافظات المنطقه.


فرحة الأهالي لم تكن عاديه ضجت بها مواقع التواصل الإجتماعي واستهوتني أن أخوض التجربه في اليوم الأول لهذا السوق الجديد .. خاصه وأنا أقيم خارج المنطقه

قررت السفر للمشاركه مع أبناء مركزي ومسقط رأسي في هذا الحدث والنقله النوعيه التي ستسهم بإذن الله في فتح آفاق جديده أمام مربي الماشي والمزارعين والأسر المنتجة وأصحاب الحرف اليدوية ليعرضوا منتجاتهم في مكان مخصص ومنظم.

ودعت أطفالي وأوعدتهم بهدايا من سوقنا الجديد
قررت وأنا أودعهم أن أحضر لهم هدايا من تراث المنطقه ومنتجاتها تعزز فيهم الآنتماء والحب لديرتهم وأهلها .

اتجهت لمنطقة الباحه وكنت أحدث نفسي وأنا في الطريق عن ذلك الموقع الجديد ..

ساحه كبيره مسفلته بالكامل

مظلات للبائعين والمنتجين والمتسوقين ..

لابد أنه تم آختيار الأشجار المناسبه لمناخ المنطقه في تشجير السوق كالنخيل والسدر .. وغيرها

من الطبيعي وجود إناره وخدمات مياه ودورات مياه ومصلى فبعض الباعه يأتون من مسافات بعيده ويباتون ليلتهم في السوق استعداداً لعرض بضاعتهم في اليوم التالي .

كنت متأكد أن هناك لجان تنظيم ومتطوعين في اليوم الأول لكي لايختلط الحابل بالنابل

مكان مخصص للخضار والفواكه والمنتجات الزراعيه

مكان للحرف اليدويه والتراثية

الخردوات والملابس ومافي حكمها تحتاج موقع آخر

الأسر المنتجة وعربات الفود ترك ستكون في المقدمه لكن بطريقه منظمه حتى لاتغلق مدخل السوق

سيكون هناك مكان مخصص للأغنام والإبل والأعلاف .. ولكنه سيكون بعيداً بعض الشيء عن السوق الأساسي

استشعرت في الوقت نفسه معاناة رجال الأمن وهم ينظمون تلك الحشود .


وصلت للمركز وفي الصباح الباكر توجهت للسوق ..

وجدت أشخاص يقفون بجانب الطريق في برحه ترابيه قد ملأ ترابها وجوههم وملابسهم وغير معالم مركباتهم توقفت لاسألهم عن موقع السوق الجديد .. ضحك أحدهم ودعاني للنزول


نزلت وسلمت عليه وقد عرفته ..

أين السوق الجديد يابو فلان؟

قال ومن المجنون الذي يحضر بضاعته في هذا الموقع إلا نحن أصحاب الماشيه.. أما أصحاب البضائع الأخرى فقد غيروا وجهتهم لأسواق شعبيه أخرى حفاظاً على بضاعتهم ولسلامة صدورهم من هذا الغبار الذي تراه .

ماذا تقول يارجل؟

أين الموقع الجديد الذي أمر المحافظ بالإنتقال إليه وأعلنت البلدية انطلاقته هذا اليوم

أين الموقع الذي يرفع بعض الأهالي شكرهم وتقديرهم لبعض الجهات الحكوميه لجهودهم الجباره في خدمة هذا السوق

أين هي هذه الجهود الجباره ؟

بل أين الجهود أساساً ؟ !!!

نقدر جهودهم في أماكن أخرى ولكن في سوق جرب الجديد ماهي الجهود التي بذلت لترفعوا أسمى آيات الشكر والعرفان لهم

منطقه ترابيه حرثتها معدات البلديه حتى أخرجت غبارها فقط وليتهم تركوها على طبيعتها

سياره واحده عرض صاحبها تنك من التمر ملأه الغبار والتراب

شاحنات الأعلاف زادت الطين بله وأثارت الغبار على رأس بائعي الماشيه

أما المتسوقين والمسافرين فقد وقفوا على الجهه الأخرى من الطريق ينظرون لسوق جرب الجديد ويكملون دعاء السفر ( اللهم إنا نعوذ بك من وعثاء السفر وكآبة المنظر وسوء المنقلب)


أسفت بالفعل لأحد الإعلاميين المميزين الذي دعي لتغطية افتتاح السوق وحضر بالفعل دعماً منه للمحافظه ومراكزها وأسواقها .. قدم تقرير باهت حاول فيه المجامله وإظهار السوق بشكل أفضل ولكن شمس الحقيقه لاتغطيها جودة التصوير وإحتراف المصور .. فنقل الحدث على حقيقته

نأمل أن يكون لرئيس مركز جرب ومحافظ العقيق وبلدية العقيق
موقف يستحقون عليه الشكر لإحياء هذا السوق مرة أخرى .. وعدم تركه بهذا الشكل المخجل


سعد منيف آل طالب
تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 8080 |
1.54/10 (7 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter