طريق الرياض -الباحة (الحلم الغائب) - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عمير alaqeq.net@hotmail.com 0541102322 السبت 29 رمضان 1438 / 24 يونيو 2017

جديد الأخبار المنظمة الدولية للطيران المدني رداً على شكوى قطر: ليس من اختصاصنا التطرق للأمور السياسية «» أنباء عن إيقاف بث قناة "بداية" الفضائية «» "العمل" تسعى لإصدار قرار بقصر العمل في نشاط البقالات والتموينات على المواطنين «» مصادر تكشف تفاصيل رسوم "المرافقين" للعمالة الوافدة «» متحدث الداخلية: الإرهابيون لم ينفذوا أي عملية منذ 11 شهراً.. والمصلحة تقتضي عدم الكشف عن هوية الموقوفين «» الأمير تركي بن محمد : اختيار الأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد يؤكد ثبات ورسوخ الدولة والحكم فيها «» "العمل" : الخدمات الالكترونية متاحة خلال اجازة العيد «» قرقاش: مصير قطر "العزلة" مالم تنفذ المطالب الخليجية «» حالة الطقس المتوقعة اليوم السبت «» أمين الباحة: جميع المنتزهات والمزارات في جاهزية تامة لاستقبال الزوار بالعيد «»
جديد المقالات التربية بالنشاط المدرسي ! «» القائد الفريد «» أنا الباحي وفي قلبي وطن «» هل يساهم ترسيم أئمة المساجد في الحد من البطالة ؟ «» الكاتب المأزوم «» ذنيب الذيب «» الذئب الحقود «» استثمار مراكز الأحياء في ورش تربوية ! «» القدوة المشروخة «» يا إدارة المرور... ما هكذا تورد الإبل ! «»


المقالات كُتاب العقيق › طريق الرياض -الباحة (الحلم الغائب)
طريق الرياض -الباحة (الحلم الغائب)
م غانم الحمر
م غانم الحمر
06-15-1432 12:02 AM

طريق الرياض -الباحة (الحلم الغائب)
ا

قصر طرق الاصطياف من العاصمة الام (الرياض) الى عاصمة الضباب (الباحة)، هو الطريق الحلم، الذي ينقل السائح السعودي من لهيب الصيف الى نسائم السروات ورذاذ المطر ورائحة الصنوبر البري في اقل من 650 كم. ومنذ 10 سنوات وعندما بعث صاحب السمو الملكي امير منطقة الباحة برسالة الشكر والعرفان لمقام خادم الحرمين باعتماد هذا الطريق والذي يربط القلب (الرياض) بأهداب العيون (الباحة الخضراء)، والتقدم يكاد يكون صفرا والعوائق تكبر والمشروع يتضاءل حتى اصبح في كثير من اجزائه طريقا يشبه الطرق الزراعية. هذا الطريق يجب ان يكون طريقا استراتيجيا تنموياً، ويصلح ان يكون الطريق السياحي الاول كونه اقصر الطرق من العاصمة الحبيبة الى أجمل المصائف لؤلؤة السراة، ولكن يبدو ان استراتيجية وزارة النقل تتجه الى تشييد الطرق التي تشير الى الخارج كرسالة قوية مفادها (طرقنا نعبدها لشبابنا ليسيحوا الى خارج وطننا، وطرقنا الى مصايفنا تصطدم بصخرة كبيرة تسمى باللا مبالاة وعدم الاهتمام). ولأنني ككاتب من هذه المنطقة فقدت الامل في تجاوب وزارة النقل او الظفر حتى برد واحد على مقالاتي الكثيرة بخصوص بطء تنفيذ طرق هذه المنطقة الجميلة الا انني اتوجه هذه المرة الى مقام رئيس الهيئة العامة للسياحة (التي اتمنى ان تتحول قريبا الى وزارة) صاحب السمو الملكي الامير سلطان بن سلمان بان يقف شخصيا وكما عودنا على حرصه بتنمية سياحة وطننا في دعم تنفيذ هذا الطريق الاستراتيجي بأسرع ما يمكن وان يقف امام استراتيجية وزارة النقل في تقديمها للطرق التى تخرج بسائحنا السعودي الى الخارج ، لتكون الاولوية للطرق التي تشير اسهمها الى مناطقنا السياحية.

غانم محمد الحمر - الباحة


منقول صحيفة المدينه
http://www.al-madina.com/node/257177
تعليقات : 2 | إهداء : 0 | زيارات : 6232 |
5.50/10 (3 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter



التعليقات
710 Saudi Arabia "البدر" تاريخ التعليق : 06-15-1432 01:01 AM


ياصاحبي ..... مشكور والله يعطيك العافية

رئيس هيئة السياحة يقول في الصيف الماضي من اسابيع وانا احاول احجز على مصائف المملكة الجنوبيه ولم استطع ((هذا وهو امير )) اجل وشلون مواطني الدرجه الثالثة وانت طالع
يعني لا تحملون الرجال فوق طاقته خلوه في السياحة والله يعينه على ذلك


طريق الجنوب اذكر انهم يتحدثون عن ازدواجيته من 30 سنه ونفذ ولله الحمد بعد هذه السنين ثم بدات اعمال الصيانه التي لا تنتهي..وبعودتها عاااااادة التحويلات وسلوك المسار الواحد بدال الازدواجيه ((يعني كانك يابو زيد ما غزيت))



طريق الباحة الرياض سوف يتم استكماله في الخطة الخمسطعش العاشرة

وازيدك من الشعر بيت ((والعهدة على اذاعة يقولون)) يقولون الخط ضاع بين ادارة الطرق بالباحة وادارة الطرق بالرياض .......

وترى طرقنا الداخليه او الحدوديه خارجه من بطن واحد ولا بينها فرق

حليلاة لو الطريق بديرة السكري كان انُجز قبل البداء فيه







719 Saudi Arabia "سليمان غرم الله الجعفري" تاريخ التعليق : 06-17-1432 01:32 AM
دائماً مقالاتك في القمة تحلق كالشياهين على رؤوس السراة وكم نتمنًى من الله أن يكون لها صدى عند أهل المسؤلية والله ولي التوفيق@@