كورونا أزمه وليست مُزحه - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عميرalaqeq.net@hotmail.com0541102322الخميس 23 ذو الحجة 1441 / 13 أغسطس 2020

جديد الأخباراتحاد القدم يمدد عقد المدرب سعد الشهري لأربع سنوات مقبلة «»إنفاذًا لتوجيهات سمو ولي العهد: انطلاق مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل في نسخته الخامسة في الأول من ديسمبر «»الأمين العام لمجلس التعاون يستقبل سفير تركيا لدى المملكة «»جامعة أم القرى تضاعف أعداد المقبولين في السنة الأولى المشتركة المسائية والسنة التأهيلية «»رئاسة المملكة لمجموعة العشرين تطلق حساباً باللغة العربية على منصة تويتر تحت شعار : "فرصتنا لنلهم العالم برؤيتنا" «»هيئة السياحة" تتيح فرصة اكتشاف سواحل البحر الأحمر عبر رحلات سفن "كروز" «»"التجارة" تشهر بصاحبة مؤسسة ووكيلها أدينا بالغش في أجهزة الاتصالات وملحقاتها «»سمو الأمير خالد بن سلمان يعزي أسرة العايش في وفاة مساعد وزير الدفاع «» أجرى صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب وزير الدفاع اتصالاً هاتفياً بخالد ابن معالي مساعد وزير الدفاع الأستاذ محمد بن عبدالله العايش رحمه الله, عبر فيه عن مواساته وتعازيه لذوي الفقيد. ودعا سموه الله تعالى أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته «»نائب مندوب المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة يؤكد وقوف المملكة إلى جانب لبنان وشعبها لتجاوز آثار انفجار مرفأ بيروت «»
جديد المقالاتمركز جرب.. وقصة الفيل المكذوبه «»العنوسه .. أسباب وحلول !! «»نريد أن نزور الباحة .. مستعدين انتوا ؟؟ «»كورونا أزمه وليست مُزحه «»" كورونا" وحُسن النية! «»اول جمعة بلا جمعه «»أحذروا الشائعات «»لا تخسر أبناءك «»أمةٌ مِن القُراء «»كيف تكون ناجحاً «»


المقالات قلم حُر ✒ › كورونا أزمه وليست مُزحه
كورونا أزمه وليست مُزحه
رهف الغامدي
رهف الغامدي
08-05-1441 07:06 AM
منذ اللحظة الأولى التي أُعلن فيها وباء"فيروس كورونا بدأ المسؤلين في بذل قصارى جهدهم لعدم تفشيه ، وتكبدو عناء هذه الأزمه ، ليظهر في الجانب الأخر المستهترين الغير مبالين بخطورة هذا الوباء ، المستهزئين الضاحكين وكأنهُ مُزحه !
كورونا أتانا زائراً مهدداً لموسم 2020 ليخبرنا بأنه رغم صغر حجمه وعدم رؤيته إلا أنه بإمكانه إصابة الغنيُ والفقير ، والوزير والخفير ، و إهلاك كُلٍ من دولة متقدمة ، وأخرى متخلفه فقيرة ، فهو عادل للغايه أتى ليخبرنا بأن اليوم ليس كالأمس ، فمساجدنا أُغلقت ، وشوارعنا خلت وأضلمت ، ومواعدينا أُجلت ، ومسشفاياتُنا ومقابرنا مُلئت ، كل ذلك حدث في يومٍ وليله دون إنذار سابق
ومع ذلك لا يزال البعض يفكر بطريقة مختلفه وكأن الحال مجرد رواية مسليه ومضحكه
هل يوجد في أجسدتكم أفئده؟
ألم يمر في أذهنتكم بأنها رسالة من الله ليخبرنا بأن ما وصلنا إليه من علم يمكن لمخلوق في منتهى الصغر أن يربكه ، وأن الغرور والكبر يمكن أن يؤدي بنا إلى الجحيم ؟
هذا الضيف غير المرحب به أوقف مسيرة الحياة المعتاده في العالم أجمع متحدياً العلم والعلماء استطاع تغيير التوقعات الاقتصادية وبدلا من الإعلان بإحصائيات الربح المتوقعه يتم الأعلان عن إحصائيات المصابين والمتشافين والوفيات
إصحو من هذه الغفله !
إن مانمر به أزمةٌ وبلاء والبلاء لايُرفع إلا بالتوبه
فكفاكم ضحك وإستهتار وتوبو إلى بارئنا الجبار
وأخيراً
اللهم إن هذا المرض هو جند من جنودك تصيبُ بهِ من تشاء وتصرفهُ عن من تشاء ، اللهم اصرفه عن بلاد المسلمين وقنا شر الداء وأرفع عنا هذا البلاء وبلغنا رمضان وقد قُضي على هذا الوباء .
تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 10423 |
2.20/10 (12 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter