" كورونا" وحُسن النية! - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عميرalaqeq.net@hotmail.com0541102322السبت 25 ذو الحجة 1441 / 15 أغسطس 2020

جديد الأخبارالتعليم تواصل ترحيل أكثر من 138 مليون كتاب مدرسي لإدارات التعليم في المناطق استعداداً للعام الدراسي الجديد «»التجارة" : معاقبة 44 متجراً إلكترونياً خالف نظام التجارة الإلكترونية الجديد «»وزير الدولة للشؤون الخارجية يجري اتصالاً هاتفياً بوزير خارجية الإيكوادور «»"الصحة" : تخطينا حاجز 4000000 فحص مخبري دقيق لفيروس كورونا «»صحة الحدود الشمالية تبدأ في تشغيل قسم الفيروسات (PCR) في المختبر الإقليمي بعرعر «»"التجارة" تشهر بمواطن ومقيم لمخالفتهما لنظام التستر في بيع مواد البناء «»اتحاد القدم يمدد عقد المدرب سعد الشهري لأربع سنوات مقبلة «»إنفاذًا لتوجيهات سمو ولي العهد: انطلاق مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل في نسخته الخامسة في الأول من ديسمبر «»الأمين العام لمجلس التعاون يستقبل سفير تركيا لدى المملكة «»جامعة أم القرى تضاعف أعداد المقبولين في السنة الأولى المشتركة المسائية والسنة التأهيلية «»
جديد المقالاتمركز جرب.. وقصة الفيل المكذوبه «»العنوسه .. أسباب وحلول !! «»نريد أن نزور الباحة .. مستعدين انتوا ؟؟ «»كورونا أزمه وليست مُزحه «»" كورونا" وحُسن النية! «»اول جمعة بلا جمعه «»أحذروا الشائعات «»لا تخسر أبناءك «»أمةٌ مِن القُراء «»كيف تكون ناجحاً «»


المقالات قلم حُر ✒ › " كورونا" وحُسن النية!
" كورونا" وحُسن النية!
محمد عمير سالم الغامدي
محمد عمير سالم الغامدي
08-02-1441 05:45 AM
إحدى الشركات التي تمتلك سلسلة مطاعم مشهورة على مستوى السعودية قامت في اليومين الماضيين - بحُسن نية - بتقديم مئات الوجبات لموظفي أكبر مستشفى بالباحة، وغيره من المستشفيات؛ كونها خط الدفاع الأول لمكافحة مرض العصر "كورونا"!

وهنا نتساءل: ماذا لو كان أحد عمال هذا المطعم الذي يرتاده الآلاف كل أسبوع مصابًا بهذا الفيروس؟! بالتأكيد ستحدث كارثة صحية؛ كون موظفي المستشفى بمنزلة الجيش الذي سيجابه هذا الداء!!

في بعض محافظات المنطقة ينادي بعض الشباب المخلصين المتحمسين بقيام مبادرات لإيصال الأطعمة والأدوية وغيرها من الضروريات إلى المحتاجين. ونعود لطرح التساؤل نفسه: ماذا لو كان أحدهم مصابًا بداء الساعة كورونا؟!

مثل هذه المبادرات التي أجزم أنها تنطلق من مبدأ المساهمة في خدمة الوطن، وقد تتناسخ في مناطق كثيرة من السعودية، قد تكون نتائجها عكسية تمامًا! كون الاتصال البشري فيها يكون كبيرًا جدًّا، وتكون وسطًا مناسبًا لانتقال هذا الوباء الفتاك!!

كم أتمنى أن نضع شرطًا لجميع المبادرات والأنشطة التي نقوم بها في هذا اللحظات الحاسمة، هو أن تكون جميعها تحت إشراف وزارة الصحة والشؤون الصحية في كل منطقة؛ لتضع لها الشروط المناسبة قبل انطلاقها؛ حتى لا نكون مساهمين في تدمير بلادنا من حيث لا نعلم!
تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 8614 |
3.21/10 (13 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter