" كورونا" وحُسن النية! - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عميرalaqeq.net@hotmail.com0541102322السبت 14 شوال 1441 / 6 يونيو 2020

جديد الأخبارمركز الملك سلمان للإغاثة يوزع 2,505 كراتين تمور للنازحين من صنعاء إلى مأرب «»مؤشر سوق الأسهم السعودية يغلق منخفضًا عند مستوى 7207.78 نقطة «»أكثر من 300 طالب وطالبة بالصف الثالث ثانوي يؤدون اختباراتهم البديلة بتعليم الأحساء «»جامعة الملك عبدالعزيز تنهي منظومة تسجيل طلابها في الفصل الصيفي للعام الجامعي الحالي «»المياه الوطنية تنجز 84 مشروعًا جديدًا حتى نهاية مايو 2020 بتكلفة تجاوزت 2,76 مليار ريال «»سمو أمير المدينة المنورة يتفقد سير أعمال المرحلة الأولى لمستشفى الملك فيصل التخصصي بالمنطقة «»الهيئة الملكية لمحافظة العلا تشرف على عملية تطوير بيئي واسعة النطاق لإعادة التوازن الطبيعي في محمية شرعان «»السجون تعقد أكثر من 11 ألف جلسة محاكمة عن بعد للنزلاء والنزيلات «»منظمة التعاون الإسلامي: تسليم خمس دول أعضاء منحاً مالية عاجلة من صندوق التضامن الإسلامي لمواجهة تداعيات كورونا «»مؤشر سوق الأسهم السعودية يغلق منخفضًا عند مستوى 7222.41 نقطة «»
جديد المقالاتكورونا أزمه وليست مُزحه «»" كورونا" وحُسن النية! «»اول جمعة بلا جمعه «»أحذروا الشائعات «»لا تخسر أبناءك «»أمةٌ مِن القُراء «»كيف تكون ناجحاً «»رحمك الله ابامحمد «»سيدي حسام .. أباءنا وأجدادنا خالفوا النظام «»هل الأمنُ والسلامُ في نزاع أم في وئام؟ «»


المقالات قلم حُر ✒ › " كورونا" وحُسن النية!
" كورونا" وحُسن النية!
محمد عمير سالم الغامدي
محمد عمير سالم الغامدي
08-02-1441 05:45 AM
إحدى الشركات التي تمتلك سلسلة مطاعم مشهورة على مستوى السعودية قامت في اليومين الماضيين - بحُسن نية - بتقديم مئات الوجبات لموظفي أكبر مستشفى بالباحة، وغيره من المستشفيات؛ كونها خط الدفاع الأول لمكافحة مرض العصر "كورونا"!

وهنا نتساءل: ماذا لو كان أحد عمال هذا المطعم الذي يرتاده الآلاف كل أسبوع مصابًا بهذا الفيروس؟! بالتأكيد ستحدث كارثة صحية؛ كون موظفي المستشفى بمنزلة الجيش الذي سيجابه هذا الداء!!

في بعض محافظات المنطقة ينادي بعض الشباب المخلصين المتحمسين بقيام مبادرات لإيصال الأطعمة والأدوية وغيرها من الضروريات إلى المحتاجين. ونعود لطرح التساؤل نفسه: ماذا لو كان أحدهم مصابًا بداء الساعة كورونا؟!

مثل هذه المبادرات التي أجزم أنها تنطلق من مبدأ المساهمة في خدمة الوطن، وقد تتناسخ في مناطق كثيرة من السعودية، قد تكون نتائجها عكسية تمامًا! كون الاتصال البشري فيها يكون كبيرًا جدًّا، وتكون وسطًا مناسبًا لانتقال هذا الوباء الفتاك!!

كم أتمنى أن نضع شرطًا لجميع المبادرات والأنشطة التي نقوم بها في هذا اللحظات الحاسمة، هو أن تكون جميعها تحت إشراف وزارة الصحة والشؤون الصحية في كل منطقة؛ لتضع لها الشروط المناسبة قبل انطلاقها؛ حتى لا نكون مساهمين في تدمير بلادنا من حيث لا نعلم!
تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 4860 |
2.13/10 (4 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter