" كورونا" وحُسن النية! - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عميرalaqeq.net@hotmail.com0541102322الجمعة 2 جمادى الثاني 1442 / 15 يناير 2021

جديد الأخباروزير الدولة للشؤون الخارجية يلتقي وفداً من وزارتي خارجية ألمانيا وفرنسا وسفيري البلدين وسفير المملكة المتحدة «»وزير الصناعة والثروة المعدنية: القطاع الصناعي محفز للاستثمار ويستحدث وظائف نوعية «»السجلات الصحية قاعدة بيانات وطنية متكاملة لرصد وإحصاء الأمراض والمشاكل الصحية في المملكة «»"هيئة الاتصالات" تصدر غرامات مالية بأكثر من 40 مليون ريال ضد مخالفين لنظام الاتصالات «»وصول الكتب للمدارس استعداداً لبداية جادة ومنتظمة للفصل الدراسي الثاني «»مغامرات وأنشطة بحرية وخيام فندقية عبر شتاء السعودية بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية «»العواد يستقبل مدير دائرة الشؤون السياسية بوزارة الخارجية الألمانية «»وزارة العدل: العمل بنظام التوثيق الجديد يبدأ غداً «»سمو أمير منطقة الرياض يستقبل محافظ الهيئة السعودية للمواصفات «»سمو الأمير فيصل بن خالد يدشن مشروعات صحية بالحدود الشمالية بقيمة 50 مليون ريال «»
جديد المقالاتدعوا الخلق للخالق «»سوق الغبار الشعبي «»اليوم الوطني الـ "90" همة حتى القمة! «»تحياتي لمشاعري «»اسرائيل والمصالح العربية! «»مركز جرب.. وقصة الفيل المكذوبه «»العنوسه .. أسباب وحلول !! «»نريد أن نزور الباحة .. مستعدين انتوا ؟؟ «»كورونا أزمه وليست مُزحه «»" كورونا" وحُسن النية! «»


المقالات قلم حُر ✒ › " كورونا" وحُسن النية!
" كورونا" وحُسن النية!
محمد عمير سالم الغامدي
محمد عمير سالم الغامدي
08-02-1441 05:45 AM
إحدى الشركات التي تمتلك سلسلة مطاعم مشهورة على مستوى السعودية قامت في اليومين الماضيين - بحُسن نية - بتقديم مئات الوجبات لموظفي أكبر مستشفى بالباحة، وغيره من المستشفيات؛ كونها خط الدفاع الأول لمكافحة مرض العصر "كورونا"!

وهنا نتساءل: ماذا لو كان أحد عمال هذا المطعم الذي يرتاده الآلاف كل أسبوع مصابًا بهذا الفيروس؟! بالتأكيد ستحدث كارثة صحية؛ كون موظفي المستشفى بمنزلة الجيش الذي سيجابه هذا الداء!!

في بعض محافظات المنطقة ينادي بعض الشباب المخلصين المتحمسين بقيام مبادرات لإيصال الأطعمة والأدوية وغيرها من الضروريات إلى المحتاجين. ونعود لطرح التساؤل نفسه: ماذا لو كان أحدهم مصابًا بداء الساعة كورونا؟!

مثل هذه المبادرات التي أجزم أنها تنطلق من مبدأ المساهمة في خدمة الوطن، وقد تتناسخ في مناطق كثيرة من السعودية، قد تكون نتائجها عكسية تمامًا! كون الاتصال البشري فيها يكون كبيرًا جدًّا، وتكون وسطًا مناسبًا لانتقال هذا الوباء الفتاك!!

كم أتمنى أن نضع شرطًا لجميع المبادرات والأنشطة التي نقوم بها في هذا اللحظات الحاسمة، هو أن تكون جميعها تحت إشراف وزارة الصحة والشؤون الصحية في كل منطقة؛ لتضع لها الشروط المناسبة قبل انطلاقها؛ حتى لا نكون مساهمين في تدمير بلادنا من حيث لا نعلم!
تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 16963 |
1.61/10 (48 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter