" كورونا" وحُسن النية! - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عميرalaqeq.net@hotmail.com0541102322الأربعاء 8 شعبان 1441 / 1 أبريل 2020

جديد الأخبار"هيئة الاتصالات" تواصل جولاتها التفتيشية والرقابية على منصات التوصيل عبر التطبيقات الإلكترونية «»الضمان الصحي يعقد ورشة عمل عن بعد تحت عنوان "الحد الأدنى من البيانات وآلية رفعها " «»وزير العدل يوجه بإطلاق منصة المزاد الإلكتروني «»وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين يعقدون اجتماعًا افتراضيًا «»الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف يوجه بوضع عدد من مباني الرئاسة المخصصة لأعمال الحج تحت تصرف "الصحة" «»لجنة متابعة مستجدات كورونا تنوه بأمر خادم الحرمين الشريفين بتقديم الرعاية الصحية لمرضى كورونا مجاناً .. ومتحدث الصحة يعلن تسجيل 110 حالات إصابة جديدة بالفيروس في المملكة «»جمعية "أكناف" بالباحة تودع مخصصات مالية لمستفيديها ضمن حملة "أهلنا يستاهلون" «»"الإسكان" تعلن عن فتح الترشح لجائزة "مجلس التعاون في مجال الإسكان" «»"امانة الباحة تنفذ 5251جوله رقابية للحد من انتشار (COVID -19)" «»الهلال الأحمر بالباحة ينفذ فرضية مباشرة حالة مشتبه إصابتها بكورونا المستجد «»
جديد المقالاتكورونا أزمه وليست مُزحه «»" كورونا" وحُسن النية! «»اول جمعة بلا جمعه «»أحذروا الشائعات «»لا تخسر أبناءك «»أمةٌ مِن القُراء «»كيف تكون ناجحاً «»رحمك الله ابامحمد «»سيدي حسام .. أباءنا وأجدادنا خالفوا النظام «»هل الأمنُ والسلامُ في نزاع أم في وئام؟ «»


المقالات قلم حُر ✒ › " كورونا" وحُسن النية!
" كورونا" وحُسن النية!
محمد عمير سالم الغامدي
محمد عمير سالم الغامدي
08-02-1441 05:45 AM
إحدى الشركات التي تمتلك سلسلة مطاعم مشهورة على مستوى السعودية قامت في اليومين الماضيين - بحُسن نية - بتقديم مئات الوجبات لموظفي أكبر مستشفى بالباحة، وغيره من المستشفيات؛ كونها خط الدفاع الأول لمكافحة مرض العصر "كورونا"!

وهنا نتساءل: ماذا لو كان أحد عمال هذا المطعم الذي يرتاده الآلاف كل أسبوع مصابًا بهذا الفيروس؟! بالتأكيد ستحدث كارثة صحية؛ كون موظفي المستشفى بمنزلة الجيش الذي سيجابه هذا الداء!!

في بعض محافظات المنطقة ينادي بعض الشباب المخلصين المتحمسين بقيام مبادرات لإيصال الأطعمة والأدوية وغيرها من الضروريات إلى المحتاجين. ونعود لطرح التساؤل نفسه: ماذا لو كان أحدهم مصابًا بداء الساعة كورونا؟!

مثل هذه المبادرات التي أجزم أنها تنطلق من مبدأ المساهمة في خدمة الوطن، وقد تتناسخ في مناطق كثيرة من السعودية، قد تكون نتائجها عكسية تمامًا! كون الاتصال البشري فيها يكون كبيرًا جدًّا، وتكون وسطًا مناسبًا لانتقال هذا الوباء الفتاك!!

كم أتمنى أن نضع شرطًا لجميع المبادرات والأنشطة التي نقوم بها في هذا اللحظات الحاسمة، هو أن تكون جميعها تحت إشراف وزارة الصحة والشؤون الصحية في كل منطقة؛ لتضع لها الشروط المناسبة قبل انطلاقها؛ حتى لا نكون مساهمين في تدمير بلادنا من حيث لا نعلم!
تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 813 |
10.00/10 (1 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter