سيدي حسام .. أباءنا وأجدادنا خالفوا النظام - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عميرalaqeq.net@hotmail.com0541102322الخميس 16 شعبان 1441 / 9 أبريل 2020

جديد الأخبار" امانةً منطقة الباحة توزع اكثر من 5000 عبوة معقمات للحد من انتشار فيروس كورونا " «»هيئة الإذاعة والتلفزيون تطلق قناة "ذكريات" لعرض أعمال الماضي الجميل «»الهلال الأحمر في الباحة يسهم في خدمة الحالات الاسعافية الطارئة خلال فتر منع التجول «»المواطنون والمقيمون في الجوف.. تجاوب وتعاون مع تقديم ساعات منع التجول «»فرع وزارة التجارة بالمدينة المنورة يواصل جولاته الميدانية على الأسواق والمستودعات «»التزام وتجاوب من سكان محافظة ظهران الجنوب بأمر منع التجول «»محافظة جدة تشهد التزام المواطنين والمقيمين بتطبيق أمر منع التجول على مدى 24 ساعة «»وفرة المخزون وجودة المنتج .. معادلة الأمن الغذائي في المملكة «»"التقاعد" تنفذ الورشة التوعوية حول دور مفوضي الجهات الحكومية في رفع بيانات المشتركين عن بعد «»مجلس الوزراء يعقد جلسته عبر الشبكة الافتراضية ويصدر عددا من القرارات «»
جديد المقالاتكورونا أزمه وليست مُزحه «»" كورونا" وحُسن النية! «»اول جمعة بلا جمعه «»أحذروا الشائعات «»لا تخسر أبناءك «»أمةٌ مِن القُراء «»كيف تكون ناجحاً «»رحمك الله ابامحمد «»سيدي حسام .. أباءنا وأجدادنا خالفوا النظام «»هل الأمنُ والسلامُ في نزاع أم في وئام؟ «»


المقالات قلم حُر ✒ › سيدي حسام .. أباءنا وأجدادنا خالفوا النظام
سيدي حسام .. أباءنا وأجدادنا خالفوا النظام
سعد منيف الطالبي
سعد منيف الطالبي
08-10-1440 08:17 PM
نعم سمو سيدي .. أباءنا وأجدادنا خالفوا النظام الذي يحمي مصالحهم وممتلكاتهم ... ورسخوا النظام الذي يحمي دولتهم وساهموا في إستقرارها مع مؤسس هذا الكيان الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن طيب الله ثراه ومع أبناءه من بعده.. كان همهم الأول وهاجسهم المستمر أن يبقوا تحت حكم ابن سعود معتقدين أنهم سيبقون كما... هم بدو رحل يتنقلون ببيوت الشعر من ديرة إلى أخرى بمواشيهم وإبلهم فرحين بما منّ الله عليهم من الأمن والأمان بعد تلك الحقب الزمنيه من التناحر والإقتتال القبلي.. لم يتوقعوا أجدادنا في يوم من الأيام أن نعيش حياة المدنيه أو نترك حياة الباديه... حتى مطلع السبعينات الميلاديه حيث بدأت حكومتنا بإنشاء مراكز للإماره وفتح المدارس في هِجر المنطقه لتجذبهم للقرب منها والإستقرار في ضواحي تلك الهِجر ولكنهم كانوا لايزالون يحافظون على ماتوارثوه عن آبائهم وأجدادهم من نمط الحياه يسكنون بيوت الشعر والخيام ولايهتمون كثيراً بتشييد البيوت أو إمتلاك الأراضي فلم يكن لهم ولا لأسلافهم من قبلهم قطعة أرض أو مسكن بل كانت ديار كامله تملكها تلك القبيله دون تخصيص الهدف منها حمايتها والرعي بها والتنقل فيها من مكان لآخر..


حتى جذبتهم وأبناءهم حياة المدنيه والنهضه التي شهدتها بلادنا على يد الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه.. و أبناءه من بعده لتتبلور لديهم فكرة الإستقرار واحد تلو الآخر ولكن لقلة عدد قبائل الباديه في منطقة الباحه لم يكن لهم نصيب من الإستفاده من نظام توطين الباديه الذي بموجبه تم إقطاع أراضي سكنيه شاسعه لأبناء الباديه في جميع مناطق المملكه في ذلك الوقت في ديارهم..


هنا نعترف أنهم خالفوا النظام ( جهلاً منهم رحمهم الله)
حيث قاموا بالإستقرار في تلك الهجر الخاليه وتوزيع أراضي القبيله بينهم بالتساوي وبالتراضي وبدأوا بالتحول من حياة الباديه إلى حياة القُرى والزراعه والمدنيه كان ذلك قبل قرابة الخمسين عاماً من الآن وكان قد صدر الأمر السامي الكريم بعدم إصدار صكوك شرعيه لمن لم يحيي قبل عام 1987 للهجره

لم يهتموا كثيراً بهذا الأمر لجهلهم أيضاً.. ولم يكترثوا لعدم وجود صكوك شرعيه .. وعاشوا وماتوا وهم يرفعون أيديهم لأسرة آل سعود لميتهم بالرحمه ولحيهم بالعز والتمكين .. كانوا راضين تمام الرضا بماقسمه الله لهم وما من عليهم من رغد عيش بعد الحياه التي مروا بها..

سمو سيدي حسام..

نحن أبناءهم من بعدهم ورثنا عنهم الحب والولاء لوطننا وولاة أمرنا وأخذنا على عاتقنا حمايته والدفاع عنه تحت راية خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين ولكننا ورثنا أيضاً هذه المشكله الشائكه التي حرمتنا من الإستفادة من أراضينا وأملاكنا وحرمتنا من مواكبة ماتعيشه بلادنا من نهضه وتطور في العمران والتجاره ... تصاريح البناء تحتاج إلى صكوك شرعيه وفتح المحلات التجاريه تحتاج إلى صكوك شرعيه.. والقروض السكنيه تحتاج لصكوك شرعيه

نحن أيضاً نحتاج إمتلاك إثبات وصكوك شرعيه على أملاكنا حتى لانورث أبناءنا وأحفادنا نفس الخطأ..


هذا الأمر تسبب في هجرة أبناء هذه المراكز إلى المدن وهجر أملاكهم ومنازلهم لم يستطيعوا العيش بها مقابل المغريات المتوفره في تلك المدن...

كلمة سموكم الكريم خلال ورشة العمل التي وجه سموكم الكريم بتشكيلها لتشخيص القضايا المعطله للتنميه في منطقة الباحه وطرح الحلول والمبادرات التي ستحقق النهوض بالمنطقه ومواكبة التحول الوطني الذي نعيشه وحرصك على مشاركة أبناء منطقة الباحه في إيجاد الحلول لهذه المشاكل شجعتنا أن نطرح بعض الحلول المأموله من سموكم الكريم ومن أهمها الرفع للمقام السامي بإستثناء مراكز وقرى قطاع الباديه في منطقة الباحه من شرط الإحياء قبل عام 1987 هجري فتاريخ إنشاء هذه الهجر يشفع لها من هذا الشرط التعجيزي والسماح بالأنشطه التجاريه في العقارات المحياه التي لايمتلك أصحابها صكوك شرعيه لتكتمل الخدمات التجاريه الضروريه في تلك المراكز والقرى..

سيدي ... ننتظر وقفتكم التي لاتعترف بالروتين وتكسر الحواجز .. لتعيد الحياه لتلك القرى الخاويه على عروشها منذ عشرات السنين.
تعليقات : 1 | إهداء : 0 | زيارات : 22067 |
2.01/10 (43 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter


التعليقات
30044 Romania "Mahdi Abdullah" تاريخ التعليق : 08-10-1440 08:55 PM
كلام جميل
وهو الواقع
والأجمل منها الكاتب