منازل .. للعرض فقط - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عميرalaqeq.net@hotmail.com0541102322السبت 16 رجب 1440 / 23 مارس 2019

جديد الأخبارمركز خادم الحرمين الشريفين الإسلامي في الكاميرون يقيم الحفل الختامي لمسابقة القرآن الكريم للاجئي إفريقيا الوسطى «»"المياه الوطنية" تطلق مرحلة التحول الرقمي بمنطقة جازان لتقديم جميع خدماتها إلكترونياً وتدعو العملاء للتسجيل للحصول على الحسابات الجديدة «»الدكتور عبدالله الربيعة يلتقي عدداً من أعضاء مجلس الشيوخ التشيلي «»خادم الحرمين الشريفين يرعى الحفل الختامي لمهرجان الملك عبدالعزيز للإبل الثالث «»الهيئة الوطنية للأمن السيبراني تنفذ تمريناً سيبرانياً فنياً لجهات حكومية وحيوية «»حالة الطقس المتوقعة اليوم السبت «»"محمد" و"سلمان" على رأس أكثر 10 أسماء تسجيلاً للمواليد عام 1440هـ «»ضبط (2827564) مخالفاً لأنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود «»أمير الباحة يستقبل الرئيس الإقليمي للقطاع الجنوبي بشركة "نادك" «»نادي الفروسية يقيم حفل سباقه الـ 64 غداً على كأسي أوروبا وبطل ميدان الملك عبدالعزيز «»
جديد المقالات«هيئة نيوم الإعلامية» متى ستكون؟ «»حقيقة مسرحيه «»الخطر في بيوتنا «»جيل الأفذاذ تصنعه عزائم الرجال «»سوء الظن «»منازل .. للعرض فقط «»محافظة العقيق على طاولة المسئولين «»حالة طارئة! «»إصلاح التعليم العام "4" المقصف المدرسي! «»أخلاقُنا قيمُنا وأبناؤنا مستقبلُنا «»


المقالات قلم حُر ✒ › منازل .. للعرض فقط
منازل .. للعرض فقط
سعد منيف آل طالب
 سعد منيف آل طالب
06-15-1440 12:30 AM
عندما تفقد البيوت حلاوة اللقاء وبشاشة الإستقبال.. وبساطة الضيافه.. وتغيب عنها الألفه والمحبه والفرح بالزائر.. عندما ينشغل أصحاب المنزل عن ضيوفهم بالتكلف الزائد.. ولا يجلسون معهم إلا من باب المجامله لدقائق معدودة طيلة فترة الزياره.

عندما يتحول المنزل إلى متحف لعرض أفخم مالديهم من الأدوات والمواعين بل أحياناً يصل التكلف إلى الأطفال وإجبارهم ببرستيج معين ولباس مخصص حتى يغادر الضيوف

هنا من الأفضل أن يكتب صاحب المنزل على مدخله ( المنزل للعرض فقط)

نعم منزلك هو المكان الذي تشعر فيه بالراحه ويجب أن يشعر ضيوفك بذلك أيضاً من خلال نظافته وترتيبه .. وتهيئة أماكن وأثاث مناسب لك ولضيوفك
بدون أي تكلف أو تصنع ..

أبتعاد الناس عن البساطه في إستقبال ضيوفهم تسبب في بناء حاجز بينهم وبين الآخرين وإنقطاع التواصل بينهم .. وتباعد القلوب وإنقطاع صلة الرحم ..

كم أتمنى أن نقتدي بزمن الطيبين ( كما نسميهم) في بساطتهم وبشاشتهم وإستقبالهم لضيوفهم القادمين بلا تنسيق أو موعد مسبق.
كم ليلة طاب لنا السمر واستمعنا واستمتعنا بتلك المجالس التي يتخللها المزح والضحك والقصص والأشعار.. أغلبها تكون على فراش بسيط أمام المنازل في تلك القريه النائيه.. وقد ننام نحن الأطفال في المجلس دون أن ينهرنا أحد.. أحياناً الضيف هو من يخلع عباته أو بشته ويلبس الطفل النائم حتى يصحو وقت العشاء.. كانت بساطتهم جميله في ذاكرتنا ولكننا نخشى أن نطبقها.. بحجة أن الزمن تغير والحقيقه أننا نحن الذين تغيرنا.

الضيف يريد منك البشاشه وحفاوة الإستقبال وعدم الإنشغال عنه فهو لم يأتي ليناظر جدران منزلك ويتأمل ماوضعت فيه من أثاث.. هو جاء لأجلك أنت والجلوس معك فكن أنت كما أنت ولاتتكلف فالإبتعاد عن الكلفه يزيد الألفه.. أكرمه بما تيسر لك.. لتعطيه دافعاً لتكرار زيارته كل ماسنحت له الفرصه ولتكون قدوة حسنه له ولغيره ممن أنهكتهم وقطعتهم بروتوكولات ما أنزل الله بها من سلطان.

ختامأ .. الكريم حبيب الله والكريم بأخلاقه قبل ماله ومائدته فأكرموا ضيوفكم بأخلاقكم أولاً .. ولاتسرفوا في الموائد وتبخلوا بالأخلاق.

سعد منيف آل طالب
تعليقات : 5 | إهداء : 0 | زيارات : 2223 |
7.79/10 (6 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter


التعليقات
30029 Romania "سعيد ال مرضي" تاريخ التعليق : 06-15-1440 12:45 AM
لله درك جبتها في الصميم كلامك هو عين على الواقع الحقيقي تسلم يمناك ابومنيف

[سعيد ال مرضي]

30030 Romania "Mahdi Abdullah" تاريخ التعليق : 06-15-1440 08:55 AM
ابدعت
وماذا ابقيت للكتاب من بعدك

[Mahdi Abdullah]

30031 "بيادر اليوح" تاريخ التعليق : 06-15-1440 01:11 PM
اهلا ومرحبا بكاتبنا واديبنا سعد
سرني مقالك ومناقشتك لمثل هذه المواضيع التي فعلا ابتلي بها كثير من الناس ف من البساطه وحسن الضيافه الى الكلافه والتكلفه .
شكرا لك اديبنا ونتطلع الى مشاركاتك الاجتماعيه التي تسر من تأمل حروفها ..

[بيادر اليوح]

30032 European Union "سالم بن شافي" تاريخ التعليق : 06-15-1440 03:16 PM
مشكور يبومنيف على المقاله

[سالم بن شافي]

30033 Romania "مهدي الغامدي" تاريخ التعليق : 06-16-1440 05:16 AM
مقال في قمة الروعه اتفق مع ابومنيف قلبا وقالب

[مهدي الغامدي]