حالة طارئة! - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عميرalaqeq.net@hotmail.com0541102322السبت 18 جمادى الثاني 1440 / 23 فبراير 2019

جديد الأخبارخادم الحرمين الشريفين يصل إلى جمهورية مصر العربية «»أكثر من " 6 " آلاف بطاقة أصدرها مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل منها "900 " للجهات الإعلامية «»مشرف نقطة البداية بميدان سباق الهجن: نقطة انطلاق الهجن بالمملكة مرت بمراحل متعددة «»انطلاق تمرين "درع الجزيرة المشترك العاشر" في المنطقة الشرقية «»مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع 2,500 سلة غذائية لمتضرري الفيضانات في الصومال «»"الوطنية للإسكان" توقع مذكرة تفاهم مع شركة هندسية صينية خلال زيارة ولي العهد للصين «»خادم الحرمين الشريفين يغادر إلى جمهورية مصر العربية ويرأس وفد المملكة في القمة العربية الأوروبية «»أمر ملكي : خادم الحرمين ينيب ولي العهد في إدارة شؤون الدولة ورعاية مصالح الشعب خلال فترة غيابه عن المملكة «»الديوان الملكي : خادم الحرمين يغادر إلى جمهورية مصر العربية في زيارة رسمية ويرأس خلالها وفد المملكة في القمة العربية الأوروبية «»أمطار على منطقة الباحة «»
جديد المقالاتمنازل .. للعرض فقط «»محافظة العقيق على طاولة المسئولين «»حالة طارئة! «»إصلاح التعليم العام "4" المقصف المدرسي! «»أخلاقُنا قيمُنا وأبناؤنا مستقبلُنا «»المعلم يصنع التغيير «»دع الخلق للخالق .. «»الى محافظ محافظه العقيق الجديد !! «»ممّا يؤسف له ! «»سد وادي العقيق ورؤية 2030 «»


المقالات قلم حُر ✒ › حالة طارئة!
حالة طارئة!
محمد عمير سالم
محمد عمير سالم
05-09-1440 08:45 PM
الملف الطبي هو المستودع الذي يضم كل المعلومات الصحية للمريض؛ فبين جنباته التاريخ المرضي، والفحوص، والوصفات الدوائية.. وتزداد أهميته إذا كان المريض يعاني أمراضًا مزمنة وبالغة الخطورة!

قبل عامَيْن أغلقت وزارة الصحة المستشفى الخاص الوحيد بمنطقة الباحة، وحالت بين مراجعيه وبين ملفاتهم الطبية التي لا يُعلم مصيرها حتى الساعة!!.. في المنطقة ذاتها، وفي قصة ذات صلة، حصلت حالة طارئة لمريضة، وتمت إحالتها لمستشفى الملك فهد الحكومي، وطلب الطبيب الذي استقبلها - بشكل عاجل - بعض البيانات والتقارير من ملفها الطبي الموجود بمستوصف خاص، كانت تراجعه بشكل دوري لمتابعة حالتها، لكن موظف الاستقبال بالمستوصف رفض تسليمها مشترطًا كتابة معروض للمدير، وانتظاره حتى يعود!! وبعد تنبيهه إلى خطورة الحالة، وعواقب التأخير، وافق على تسليم صور من الملف بعد أن نسخها بشكل غير واضح على آلة التصوير ذات اللونين الأبيض والأسود!!

أليس من حق المريض أن يبلَّغ قبل إغلاق المستشفى الذي يرتاده حتى يختار البديل المناسب، وينقل ملفه إليه، ويعيد ترتيب مواعيده؟ ثم هل من حق مستوصف أن يرفض منح مريض نتائج فحوصات سابقة هو في أمسّ الحاجة إليها، أو إلزامه بإجراءات من شأنها تأخير الحصول على هذه البيانات؟ وفي حال منحه إياها ألا يجب أن تكون الصور واضحة تمامًا ومطابقة للأصل؟ أسئلة مهمة تحتاج إلى إجابة عاجلة، لا يمتلكها سوى المختصين في مقام وزارة الصحة!
تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 2691 |
1.00/10 (2 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter