الجَرَب في الباحة !! - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عميرalaqeq.net@hotmail.com0541102322الخميس 6 ربيع الثاني 1440 / 13 ديسمبر 2018

جديد الأخبارأمير الباحة يرعى حفل افتتاح مشروعات وتوقيع عدد من الشراكات بسجون المنطقة «»هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر تختتم برنامج الخطة التدريبية للرئاسة «» أمير الباحة يستقبل مدير شرطة المنطقة المعين حديثاً «»"الغذاء والدواء" تلزم مستوردي التبغ بـ"الغلاف العادي" «»خادم الحرمين الشريفين يبعث برقية عزاء ومواساة لملك البحرين في وفاة الشيخة نورة آل خليفة «»سمو ولي العهد يبعث برقية عزاء ومواساة لملك البحرين في وفاة الشيخة نورة آل خليفة «»وزير الصحة يرعى غداً منتدى الاستفادة من الأجهزة والمعدات الطبية ذات التكلفة العالية «»خادم الحرمين الشريفين : المملكة ستواصل التزاماتها ومبادراتها بما يحقق آمال المسلمين «»جامعة الباحة تنظم ورشة عمل بعنوان "مفاهيم أساسية في مؤشرات الأداء الرئيسية" «»"محافظ قلوة" يرعى حفل مكتبي تعليم قلوة والحجرة ليوم الإعاقة العالمي بمدرسة الإمام تركي بن عبدالله «»
جديد المقالاتدع الخلق للخالق .. «»الى محافظ محافظه العقيق الجديد !! «»ممّا يؤسف له ! «»سد وادي العقيق ورؤية 2030 «»حالات شاذة «»STC رمضان كريم «»عدوى الجرب وتقاذف المسؤوليات! «»الجَرَب في الباحة !! «»احياء جفن واللحيان.. تحتاج انعاش بشريان رئيسي «»طفولة قتلتها سهام شهرة زائفة «»


المقالات قلم حُر ✒ › الجَرَب في الباحة !!
الجَرَب في الباحة !!
محمد عمير سالم
محمد عمير سالم
07-08-1439 02:53 PM
بدأ مرض الجرب يضرب بقوة في مختلف مناطق المملكة وتهاوت أمامه الاحترازات الهشة لوزارتي الصحة والتعليم وهاهو اليوم يحل ضيفا غير مرحب به في منطقة الباحة !

يتسأل كثيرون عن خطط الجهات المعنية في حالات تفشي الأمراض المُعدية ومدى استعدادها ويتسغربون من فشلها في السيطرة على الجرب وتضارب التصريحات والقرارات الغير مدروسة بشأنه كتخصيص إعانة للمصابين به ثم التراجع عنها ! .. ويبقى السؤال الأهم ماذا لو تفشى مرض أكثر خطورة من الجرب ؟!

في منطقة الباحة ومحافظة العقيق تحديدا أصيب بعض الطلاب بهذا الداء المشؤوم فسارعت الصحة والتعليم إلى رفع عقيرتيهما بالتصريح بأنه لاصحة لوجود المرض في المنطقة غير أن التقارير الطبية أثبتت وجوده !!

لقد أثار متحدثا الصحة والتعليم بالباحة البلبلة في أوساط الناس مما قد يشكك في تصريحاتهما مستقبلا وكان حري بهما أن يذكرا الحقيقة أو يمتنعا عن التصريح والأهم من هذا كله أن تبادر الجهات عينها في محاصرة المرض والقضاء عليه !


محمد عمير الغامدي
تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 12676 |
2.47/10 (25 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter