الجَرَب في الباحة !! - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عميرalaqeq.net@hotmail.com0541102322السبت 18 جمادى الثاني 1440 / 23 فبراير 2019

جديد الأخبارخادم الحرمين الشريفين يصل إلى جمهورية مصر العربية «»أكثر من " 6 " آلاف بطاقة أصدرها مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل منها "900 " للجهات الإعلامية «»مشرف نقطة البداية بميدان سباق الهجن: نقطة انطلاق الهجن بالمملكة مرت بمراحل متعددة «»انطلاق تمرين "درع الجزيرة المشترك العاشر" في المنطقة الشرقية «»مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع 2,500 سلة غذائية لمتضرري الفيضانات في الصومال «»"الوطنية للإسكان" توقع مذكرة تفاهم مع شركة هندسية صينية خلال زيارة ولي العهد للصين «»خادم الحرمين الشريفين يغادر إلى جمهورية مصر العربية ويرأس وفد المملكة في القمة العربية الأوروبية «»أمر ملكي : خادم الحرمين ينيب ولي العهد في إدارة شؤون الدولة ورعاية مصالح الشعب خلال فترة غيابه عن المملكة «»الديوان الملكي : خادم الحرمين يغادر إلى جمهورية مصر العربية في زيارة رسمية ويرأس خلالها وفد المملكة في القمة العربية الأوروبية «»أمطار على منطقة الباحة «»
جديد المقالاتمنازل .. للعرض فقط «»محافظة العقيق على طاولة المسئولين «»حالة طارئة! «»إصلاح التعليم العام "4" المقصف المدرسي! «»أخلاقُنا قيمُنا وأبناؤنا مستقبلُنا «»المعلم يصنع التغيير «»دع الخلق للخالق .. «»الى محافظ محافظه العقيق الجديد !! «»ممّا يؤسف له ! «»سد وادي العقيق ورؤية 2030 «»


المقالات قلم حُر ✒ › الجَرَب في الباحة !!
الجَرَب في الباحة !!
محمد عمير سالم
محمد عمير سالم
07-08-1439 02:53 PM
بدأ مرض الجرب يضرب بقوة في مختلف مناطق المملكة وتهاوت أمامه الاحترازات الهشة لوزارتي الصحة والتعليم وهاهو اليوم يحل ضيفا غير مرحب به في منطقة الباحة !

يتسأل كثيرون عن خطط الجهات المعنية في حالات تفشي الأمراض المُعدية ومدى استعدادها ويتسغربون من فشلها في السيطرة على الجرب وتضارب التصريحات والقرارات الغير مدروسة بشأنه كتخصيص إعانة للمصابين به ثم التراجع عنها ! .. ويبقى السؤال الأهم ماذا لو تفشى مرض أكثر خطورة من الجرب ؟!

في منطقة الباحة ومحافظة العقيق تحديدا أصيب بعض الطلاب بهذا الداء المشؤوم فسارعت الصحة والتعليم إلى رفع عقيرتيهما بالتصريح بأنه لاصحة لوجود المرض في المنطقة غير أن التقارير الطبية أثبتت وجوده !!

لقد أثار متحدثا الصحة والتعليم بالباحة البلبلة في أوساط الناس مما قد يشكك في تصريحاتهما مستقبلا وكان حري بهما أن يذكرا الحقيقة أو يمتنعا عن التصريح والأهم من هذا كله أن تبادر الجهات عينها في محاصرة المرض والقضاء عليه !


محمد عمير الغامدي
تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 13321 |
2.47/10 (25 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter