قلمٌ كاذب - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عمير alaqeq.net@hotmail.com 0541102322 السبت 8 جمادى الثاني 1439 / 24 فبراير 2018

جديد الأخبار الجبير: اليمن جار لنا وإذا مرض نمرض.. وكل ما يقال عن حصار الموانئ غير صحيح «» انهيار صخري في منجم مهد الذهب يودي بحياة عامل ويصيب آخر «» "الصندوق العقاري": خدمة "عجلها" تشمل المسارات الخمسة للتمويل المدعوم «» مختصون يتوقعون انخفاض أسعار الإيجارات 15% بعد إطلاق برنامج "إيجار" «» أخطاء إملائية في الهوية الوطنية.. والأحوال المدنية تعلق «» أمير الباحة يشيد بالجهود الاعلامية لقرية الباحة التراثية «» وفد القوات المشتركة لعملية إعادة الأمل يزور ويعجب بقرية الباحة التراثية «» قصة مؤلمة لفتاة ليبية قُتلت برصاص المسلحين قبل أيام من زفافها «» "التعليم" تنفي استهلاكها كهرباء بـ7.2 مليار ريال سنوياً «» ‏‫العروض المرئية بجناح جامعة الباحة بمهرجان الجنادرية 32 تجذب الزوار «»
جديد المقالات طفولة قتلتها سهام شهرة زائفة «» نظام المرور الجديد وفق الرؤية! «» وداعاً إبراهيم خفاجي «» قدسٌ حزين «» أسطورة الارهاب «» قياس مؤشرات الأداء و" رؤية المملكة العربية السعودية 2030 " «» استوصي بك " يا أمة إقرأ " خيراً «» كن انت كما انت «» وجوههم تتلألأ بنور الشاشة «» قلمٌ كاذب «»


المقالات قلم حُر ✒ › قلمٌ كاذب
قلمٌ كاذب
عايشه أحمد الغامدي
عايشه أحمد الغامدي
02-23-1439 11:56 PM
أستبيحكم عذراً أيها الكُتّاب الأفاضل , أستبيحكم عذراً أيتها الأقلام الراقية.
حديثي الآن يشمل فقط الفئة الشاذة من الأقلام الصحفية والفن الأدبي الراقي .
فعند قراءتي لبعض الكتب والمقالات التي تضج بالذائقة الأدبية والحديث المنمق الذي لطالما لم اتمكن من السيطرة على نفسي بالتوقف عن القراءة لبرهة .
فأجدني أقف رغماً عني لمعرفة من هذا الكاتب المختبئ خلف هذه الكلمات!
خلف هذه الأحرف المذهلة , المبهرة , المنسدلة بكل ما تحمله من جمال وروعة .
ولكنني – وا أسفاه – عندما قررت الخوض مع هذه الأقلام ومعرفتها عن قرب إلى أن تطوّر الأمر إلى حديث مطوّل , اكتشفت فعلاً ما وراء هذا الستار!
اكتشفت شخصية مختلفة تماماً أصابتني بالصدمة!
شتّان ما بين الكاتب والمكتوب!
شخصية مغايرة , سيئة للغاية ..
لماذا هذا الخداع ؟! لماذا هذا الزيف ؟!
هذه الأحرف ؛ مُهانة .. مُهانة!
هنا ؛ .. القلم الصحفي الراقي يعلن تبرأه ..!
خُيّل لي ؛ قلمه " آلة شنق " , وأحرفه وكلماته " المجني عليه " والمحكوم عليه بالقتل شنقاً!
فقد أصاب هذا القلم أحرفه بالشنق ومن ثمّ سقوطها طريحة على الورق لا حول لها ولا قوة ..
لذلك ؛ أيا قارئي العزيز , نصيحتي لك ألا تتعمق في معرفة شخصية كاتب كلماتك المفضلة حتى لا تغرق في بحر الخداع كما هو حال
" عائشه " التي تكتب .



بقلم : عائشه أحمد الغامدي
تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 5515 |
2.75/10 (4 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter