قلمٌ كاذب - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عمير alaqeq.net@hotmail.com 0541102322 الإثنين 9 ذو الحجة 1439 / 20 أغسطس 2018

جديد الأخبار والدة رجل الأعمال محمد بن علي صالح .. في ذمة الله «» فريق طبي ينجح في إزالة ورم من عين طفل في مستشفى الملك فهد بالباحة «» مجهولون يعتدون على رجل أمن بشرطة رنية ويسرقون أمواله.. والجهات الأمنية تحقق «» "السديس" يفاجئ أحد قادة الكشافة ويقبِّل رأسه تقديرًا لجهودهم في خدمة الحجاج «» "الإحصاء" تعلن عدد الحجاج القادمين لمكة المكرمة حتى مساء الأحد «» "كبار العلماء" توضح حكم دخول المشاعر بنية الحج بدون إحرام "تحايلاً" «» "الأحوال المدنية": غرامة مالية عند فقدان بطاقة الهوية الوطنية للمرة الثانية «» دوريات طرق العقيق تطيح بمهرب أسلحة وذخائر في جرب «» أكناف لرعاية الأيتام بالباحة توزع كسوة العيد على 1457 يتيماً و 250 سلة غذائيه «» "الشؤون الإسلامية بالباحه" تعلن موعد صلاة عيد الأضحى المبارك الساعة 6:15صباحاً «»
جديد المقالات ممّا يؤسف له ! «» سد وادي العقيق ورؤية 2030 «» حالات شاذة «» STC رمضان كريم «» عدوى الجرب وتقاذف المسؤوليات! «» الجَرَب في الباحة !! «» احياء جفن واللحيان.. تحتاج انعاش بشريان رئيسي «» طفولة قتلتها سهام شهرة زائفة «» نظام المرور الجديد وفق الرؤية! «» وداعاً إبراهيم خفاجي «»


المقالات قلم حُر ✒ › قلمٌ كاذب
قلمٌ كاذب
عايشه أحمد الغامدي
عايشه أحمد الغامدي
02-23-1439 11:56 PM
أستبيحكم عذراً أيها الكُتّاب الأفاضل , أستبيحكم عذراً أيتها الأقلام الراقية.
حديثي الآن يشمل فقط الفئة الشاذة من الأقلام الصحفية والفن الأدبي الراقي .
فعند قراءتي لبعض الكتب والمقالات التي تضج بالذائقة الأدبية والحديث المنمق الذي لطالما لم اتمكن من السيطرة على نفسي بالتوقف عن القراءة لبرهة .
فأجدني أقف رغماً عني لمعرفة من هذا الكاتب المختبئ خلف هذه الكلمات!
خلف هذه الأحرف المذهلة , المبهرة , المنسدلة بكل ما تحمله من جمال وروعة .
ولكنني – وا أسفاه – عندما قررت الخوض مع هذه الأقلام ومعرفتها عن قرب إلى أن تطوّر الأمر إلى حديث مطوّل , اكتشفت فعلاً ما وراء هذا الستار!
اكتشفت شخصية مختلفة تماماً أصابتني بالصدمة!
شتّان ما بين الكاتب والمكتوب!
شخصية مغايرة , سيئة للغاية ..
لماذا هذا الخداع ؟! لماذا هذا الزيف ؟!
هذه الأحرف ؛ مُهانة .. مُهانة!
هنا ؛ .. القلم الصحفي الراقي يعلن تبرأه ..!
خُيّل لي ؛ قلمه " آلة شنق " , وأحرفه وكلماته " المجني عليه " والمحكوم عليه بالقتل شنقاً!
فقد أصاب هذا القلم أحرفه بالشنق ومن ثمّ سقوطها طريحة على الورق لا حول لها ولا قوة ..
لذلك ؛ أيا قارئي العزيز , نصيحتي لك ألا تتعمق في معرفة شخصية كاتب كلماتك المفضلة حتى لا تغرق في بحر الخداع كما هو حال
" عائشه " التي تكتب .



بقلم : عائشه أحمد الغامدي
تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 7240 |
1.01/10 (39 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter