قلمٌ كاذب - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عمير alaqeq.net@hotmail.com 0541102322 الجمعة 27 ربيع الأول 1439 / 15 ديسمبر 2017

جديد الأخبار لجنة التنمية الاجتماعية بالظفير تقيم حفل تكريم الطالب خالد بن ماجد الغامدي «» آل طالب .. سيبقى القدس في قلوبنا وفي وعي الأمة «» تفاصيل جديدة في واقعة زواج سعودي من مغربية بـ 10 ملايين ريال «» "النيابة العامة" تحدِّد عقوبة منتحلي صفة "العسكريين" «» غدًا.. آخر موعد للتسجيل في الدفعة الثانية لحساب المواطن والصرف 10 يناير «» "أي ماكس" الأمريكية تعتزم افتتاح 20 صالة سينما في المملكة «» "سار": المعلومات المتداولة حول موعد تشغيل قطار الحرمين غير صحيحة.. وأسعار التذاكر لا تزال تحت الدراسة «» أكثر من 5300 موقوف بسجون المباحث في قضايا الإرهاب وأمن الدولة من 38 جنسية «» "جزائية تبوك" تبرئ المتهم بتزوير صك "أرض أمانة تبوك" البالغ مساحتها نصف مليون متر مربع «» الغرامة لمواطن رمى حبات "فصفص" في واجهة جدة البحرية ولـ12 آخرين عبثوا بالممتلكات العامة «»
جديد المقالات أسطورة الارهاب «» قياس مؤشرات الأداء و" رؤية المملكة العربية السعودية 2030 " «» استوصي بك " يا أمة إقرأ " خيراً «» كن انت كما انت «» وجوههم تتلألأ بنور الشاشة «» قلمٌ كاذب «» وطن داخل وطن «» فاتورة الدم «» سد وادي العقيق ورؤية 2030 «» مهلا رجالنا «»


المقالات قلم حُر ✒ › قلمٌ كاذب
قلمٌ كاذب
عايشه أحمد الغامدي
عايشه أحمد الغامدي
02-23-1439 11:56 PM
أستبيحكم عذراً أيها الكُتّاب الأفاضل , أستبيحكم عذراً أيتها الأقلام الراقية.
حديثي الآن يشمل فقط الفئة الشاذة من الأقلام الصحفية والفن الأدبي الراقي .
فعند قراءتي لبعض الكتب والمقالات التي تضج بالذائقة الأدبية والحديث المنمق الذي لطالما لم اتمكن من السيطرة على نفسي بالتوقف عن القراءة لبرهة .
فأجدني أقف رغماً عني لمعرفة من هذا الكاتب المختبئ خلف هذه الكلمات!
خلف هذه الأحرف المذهلة , المبهرة , المنسدلة بكل ما تحمله من جمال وروعة .
ولكنني – وا أسفاه – عندما قررت الخوض مع هذه الأقلام ومعرفتها عن قرب إلى أن تطوّر الأمر إلى حديث مطوّل , اكتشفت فعلاً ما وراء هذا الستار!
اكتشفت شخصية مختلفة تماماً أصابتني بالصدمة!
شتّان ما بين الكاتب والمكتوب!
شخصية مغايرة , سيئة للغاية ..
لماذا هذا الخداع ؟! لماذا هذا الزيف ؟!
هذه الأحرف ؛ مُهانة .. مُهانة!
هنا ؛ .. القلم الصحفي الراقي يعلن تبرأه ..!
خُيّل لي ؛ قلمه " آلة شنق " , وأحرفه وكلماته " المجني عليه " والمحكوم عليه بالقتل شنقاً!
فقد أصاب هذا القلم أحرفه بالشنق ومن ثمّ سقوطها طريحة على الورق لا حول لها ولا قوة ..
لذلك ؛ أيا قارئي العزيز , نصيحتي لك ألا تتعمق في معرفة شخصية كاتب كلماتك المفضلة حتى لا تغرق في بحر الخداع كما هو حال
" عائشه " التي تكتب .



بقلم : عائشه أحمد الغامدي
تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 1919 |
4.50/10 (3 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter