عقيل النخل يعاني جفافه - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عمير alaqeq.net@hotmail.com 0541102322 الأربعاء 28 محرم 1439 / 18 أكتوبر 2017

جديد الأخبار سمو أمير الباحة يتسلم تقرير منجزات جمعية البر الخيرية بالباحة «» مساعد مدير عام مكتب” أمير الباحة “إلى المرتبة الثانية عشرة «» أمير الباحة يدشن وثيقة برنامج التوطين بالمنطقة «» أمر ملكي : إنشاء مجمع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود للحديث النبوي الشريف «» تأجيل مباراتي الهلال أمام الفيصلي والاتفاق «» جوجل تدشن خصائص متقدمة لحماية البريد الإلكتروني «» آل الشيخ يكافئ لاعبي الهلال .. ويؤكد حضوره النهائي الآسيوي «» تعليم جدة يكرم ٣٠٠ معلم ومعلمة في حفل الْيَوْمَ العالمي للمعلم «» ‏الهلال يتأهل رسمياً إلي نهائي أبطال آسيا «» وزير الداخلية يوجه بعقد ورش عمل لتحديد متطلبات قيادة المرأة للسيارة «»
جديد المقالات سد وادي العقيق ورؤية 2030 «» مهلا رجالنا «» تجانس الطين والجسد «» يا وزارة العمل ...أوقفوا التأشيرات ! «» زراعة الشجرة في النشاط المدرسي! «» وان تعدوا نعمة الله لا تحصوها «» عقيل النخل يعاني جفافه «» افتحوا الطريق إلى وادي "لخية" ! «» نظام موحد لقطاع المقاولات ! «» الشخص الحساس «»


المقالات قلم حُر ✒ › عقيل النخل يعاني جفافه
عقيل النخل يعاني جفافه
عبدالمحسن عبدالله
عبدالمحسن عبدالله
11-30-1438 06:01 AM
((عقيل النخل يعاني جفافه))

قال تعالى ( وجعلنا من الماء كل شيء حي)

كتب الشاعر عبدالرحمن العشماوي ابياتاً جميلة تحاكي ذكريات خالدة عن محافظة العقيق لازالت عالقة بذهنه فأحب ان يعبر عنها بقصيدة مشهورة له عن العقيق وهذه ابيات منها..

اسأل " الصفري " لما تنحني
... ...بجنى التمر لنا منه العذوق
يا عقيق النخل يا حلو الجنى
... ...يا أخا السدر، ويا عذب الرحيق
ذكريات الأمس روض ناضر
... ...يحتفي فيه صديق بصديق
لم أزل أذكر ماء جارياًُ
... ...وسحاباً فيه رعد وبروق
عبدالرحمن العشماوي

كانت محافظة العقيق مشهورة بكثرة المياة وكان اسمها سابقا (( بغداد)) ومعنى بغداد اي المكان الذي يمتاز بكثرة المياة..
وتتميز محافظة العقيق ( سابقا ) بالانتاج الهائل للتمور
حيث كانت النخلة لها حجم كبير مما جعلها تتميز بالانتاج الكثيف للتمر (الصفري) وتتميز عن غيرها من المناطق من حيث حجم التمر ومذاقه البارد الفريد التي قل ما يكون في غيرها من المناطق وكان لتمر العقيق شهرته الكبيرة ف المنطقة .

كان لهذا ان يستمر بمشيئة الله تعالى ولكن حرم نخل العقيق من ما كان الله مسيره له من مياة سيول الامطار في وادي العقيق .. حيث وضع سد كبير منذ حوالي٣٠ عاما ومنع جريان السيول وجفت الابار واصبحت نخيل العقيق اعجازا خاويه ..


ختاما ''
الى كل ذا ضمير وعقل من المسؤولين هل يرضيكم ما تشاهدونه في العقيق من جفاف للابار وقلة المياة وتحول الطبيعة الجميلة الى ما نراه من مشاهد محزنة لجفاف الطبيعة وموت الحياة..
لذا فنرجو من الله ثم ممن يعنيهم الامر تدارك ما بقي واصلاح خطا عظيم مرتكب بحق العقيق واهله ونخيلة وحياته..
فنطالب بفك عبارات سد العقيق فترة بعد فترة اسوة بسدود المنطقة الاخرى وعلى سبيل المثال سد وادي بيدة الذي تفك عباراته من فترة الى فترة ونرى انتاج اهالي بيدة للرمان انتاجاً ملحوظاً وهائل نسأل الله البركة..

فإن اطلاق عبارات سد العقيق حق لاهل العقيق قبل اي شي اخر ثم انه لن يقلل من مخزون السد ولن يعطل ما له من مأرب اخرى
والسلام عليكم

✍🏻عبدالمحسن عبدالله الغامدي
تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 1596 |
4.00/10 (2 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter