كفاءة الإستفادة من أهم سمات ميزانية ١٤٣٨ / ١٤٣٩ هـ - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عمير alaqeq.net@hotmail.com 0541102322 الأربعاء 28 شعبان 1438 / 24 مايو 2017

جديد الأخبار "الشورى" يوافق على تعديل نظام الأوسمة في المملكة باستحداث وسام جديد باسم الملك سلمان «» فتاة تروي معاناتها.. لم أعرف طريق المدرسة يوماً ما وأدخل المستشفيات بالتهريب.. والسبب أبي «» خالد بن طلال يطلق مسابقة تحمل اسم نجله "الوليد" مجموع جوائزها 1.3 مليون ريال «» إدارة المساجد والدعوة بالباحة تُكرم الشيخ حسن الغامدي بمناسبة تقاعده «» كلية تشترط على الطالبات التبرع بريالين للسماح لهن بلبس البنطال «» "التعليم" تعلن إتاحة طباعة شهادات ثالث ثانوي غداً الخميس.. ومغردون: تأخرتم كثيراً «» مصادر: توجيهات عليا بعدم التعاقد مع المحالين للتقاعد المبكر إلا بعد موافقة "الوزراء" «» حالة الطقس المتوقعة اليوم الأربعاء في المملكة «» اكناف الباحة تدشن الرقم الموحد 5207 لاستقبال التبرعات الخيرية للأيتام «» أمير الباحة يلتقي مسئولي الإدارات والهيئات الدينية في المنطقة «»
جديد المقالات أنا الباحي وفي قلبي وطن «» هل يساهم ترسيم أئمة المساجد في الحد من البطالة ؟ «» الكاتب المأزوم «» ذنيب الذيب «» الذئب الحقود «» استثمار مراكز الأحياء في ورش تربوية ! «» القدوة المشروخة «» يا إدارة المرور... ما هكذا تورد الإبل ! «» قيمة الأمن باحترام رجاله ! «» أماكن لاتنسى من الذاكرة «»


المقالات كُتاب العقيق › كفاءة الإستفادة من أهم سمات ميزانية ١٤٣٨ / ١٤٣٩ هـ
كفاءة الإستفادة من أهم سمات ميزانية ١٤٣٨ / ١٤٣٩ هـ
د.محمد بن عبدالله آل قمبر
د.محمد بن عبدالله آل قمبر
03-25-1438 05:25 PM
عندما يكون أهل البلاد في وحدة صف يعتصمون بحبل الله جميعاً ولا يتفرقون ويذكرون نعمة الله عليهم ولا يقبلون دون التعاون على البر والتقوى بديلاً ، مطيعين بذلك أُولِي الأمر منهم ، ثم تعلن ميزاينة يقدر الإنفاق فيها بـ ٨٩٠ مليار ريال ، والإيرادات بـ ٦٩٢ مليار ريال ، ومنها ٢٠٠ مليار ريال لقطاع التعليم ، نعلم ان هدف الدولة حماية المستقبل بالعلم والعمل وإعداد المواطن للتنمية والتطور وإقتصاد معرفي متين ورفاهية منبثقة من تنمية مستدامة

عليه ينبغي علينا الإستجابة الدقيقة لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين حفظه الله بإتخاذ كل الإجراءات المتوجبه بإتقان ، لرفع كفاءة الإنفاق والعمل ، ولما فيه تعزيز ومضاعفة قدراتنا الأساسية وتحويل قوانا إلى أدوات تمكننا من تحقيق مستقبل متنوع القدرات ، ومن ذلك إستغلال جميع الموارد المتاحة والتي وفرتها الدولة الكريمة بأعلى مستويات الكفاءة والوقوف ضد أي هدر للمقدرات المتاحة ، ومنها رأس المال البشري والبنية التحتية والأبنية الحكومية وكل ما هو موفر ، عبر زيادة إستعداد المشاركة في تحمل المسؤوليات الواجبة وفق أهداف الرؤية ٢٠٣٠ ، وعلى الجميع الإستفادة والمشاركة والمساهمة في الإنتاج وفق الأنظمة بكل إخلاص ومثابرة وتفاني وإجتهاد ، لاسيما فيما هو دون الطاقة الممكنة من الإنتاج والجوانب التي يمكن تعزيز كفاءة الإستفادة من مقدراتها البشرية والمادية ، وذلك سيساعدنا على إنهاء إعتمادنا على النفط وزيادة الإيرادات الغير نفطية وتوفير إقتصاد أكثر إستدامة ، والإلتزام ان نكون من أفضل الدول في الأداء ، في سبيل تلبية تطلعات القيادة الرشيدة وإحتياجات المواطنين

الدكتور محمد بن عبدالله آل قمبر



تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 442 |
9.01/10 (13 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter