كفاءة الإستفادة من أهم سمات ميزانية ١٤٣٨ / ١٤٣٩ هـ - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عمير alaqeq.net@hotmail.com 0541102322 السبت 23 ربيع الثاني 1438 / 21 يناير 2017

جديد الأخبار في ثاني مفاجآت البطولة.. "الطائي" يقصي الاتحاد من كأس الملك «» الرئيس الأمريكي ترامب يؤدي اليمين الدستورية في حضور الروساء السابقين «» امير الباحة يستقبل "محمد الزهراني" عضو مجلس إدارة الاتحاد العربي السعودي «» "شرطة الرياض :"تعرض مواطنين وعائلاتهم للسطو أثناء تواجدهم باستراحة إشاعة.. وسنطبق النظام بحق ناشرها «» المخابرات الأمريكية تنشر وثائق تكشف كيف عاش أسامة بن لادن أيامه الأخيرة «» "القوات البرية" تعلن فتح باب القبول بوحدات المظليين والقوات الخاصة بدءاً من الأحد المقبل «» "هيئة المهندسين" تبتعث 150 مهندساً عاطلاً إلى بريطانيا لتعلم الإنجليزية لتوسيع فرص توظيفهم «» العريفي ينفي إعلانه الجهاد رداً على حكم القضاء المصري حول جزيرتي تيران وصنافير «» "ملاحظة" توقف السجل المدني لمواطن 13 عاماً وتحرم أبناءه الأربعة من الهوية الوطنية «» 3 وزراء يستعرضون (رؤية المملكة 2030) في منتدى دافوس «»
جديد المقالات فسوق الدرباوية «» وقاية الشعوب ..! «» البحث العلمي في رؤية (2030) ! «» رحل سيف العشق «» مع احترامي للدجاجة.... «» يا وزارة التعليم ماذا أعددتم لتحقيق رؤية (2030) ؟ «» لذات النجاح لاتُضاهيها لذة «» على الحديدة «» كفاءة الإستفادة من أهم سمات ميزانية ١٤٣٨ / ١٤٣٩ هـ «» زراعة التين الشوكي رافد سياحي واقتصادي مهم في منطقة الباحة! «»


المقالات كُتاب العقيق › كفاءة الإستفادة من أهم سمات ميزانية ١٤٣٨ / ١٤٣٩ هـ
كفاءة الإستفادة من أهم سمات ميزانية ١٤٣٨ / ١٤٣٩ هـ
د.محمد بن عبدالله آل قمبر
د.محمد بن عبدالله آل قمبر
03-25-1438 05:25 PM
عندما يكون أهل البلاد في وحدة صف يعتصمون بحبل الله جميعاً ولا يتفرقون ويذكرون نعمة الله عليهم ولا يقبلون دون التعاون على البر والتقوى بديلاً ، مطيعين بذلك أُولِي الأمر منهم ، ثم تعلن ميزاينة يقدر الإنفاق فيها بـ ٨٩٠ مليار ريال ، والإيرادات بـ ٦٩٢ مليار ريال ، ومنها ٢٠٠ مليار ريال لقطاع التعليم ، نعلم ان هدف الدولة حماية المستقبل بالعلم والعمل وإعداد المواطن للتنمية والتطور وإقتصاد معرفي متين ورفاهية منبثقة من تنمية مستدامة

عليه ينبغي علينا الإستجابة الدقيقة لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين حفظه الله بإتخاذ كل الإجراءات المتوجبه بإتقان ، لرفع كفاءة الإنفاق والعمل ، ولما فيه تعزيز ومضاعفة قدراتنا الأساسية وتحويل قوانا إلى أدوات تمكننا من تحقيق مستقبل متنوع القدرات ، ومن ذلك إستغلال جميع الموارد المتاحة والتي وفرتها الدولة الكريمة بأعلى مستويات الكفاءة والوقوف ضد أي هدر للمقدرات المتاحة ، ومنها رأس المال البشري والبنية التحتية والأبنية الحكومية وكل ما هو موفر ، عبر زيادة إستعداد المشاركة في تحمل المسؤوليات الواجبة وفق أهداف الرؤية ٢٠٣٠ ، وعلى الجميع الإستفادة والمشاركة والمساهمة في الإنتاج وفق الأنظمة بكل إخلاص ومثابرة وتفاني وإجتهاد ، لاسيما فيما هو دون الطاقة الممكنة من الإنتاج والجوانب التي يمكن تعزيز كفاءة الإستفادة من مقدراتها البشرية والمادية ، وذلك سيساعدنا على إنهاء إعتمادنا على النفط وزيادة الإيرادات الغير نفطية وتوفير إقتصاد أكثر إستدامة ، والإلتزام ان نكون من أفضل الدول في الأداء ، في سبيل تلبية تطلعات القيادة الرشيدة وإحتياجات المواطنين

الدكتور محمد بن عبدالله آل قمبر



تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 264 |
5.50/10 (2 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter